النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11703 الجمعة 23 ابريل 2021 الموافق 11 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 10341 الثلاثاء 1 أغسطس 2017 الموافق 9 ذي القعدة 1438

ظهر هذا الفنان في العديد من الاعمال السينمائية والتلفزيونية والمسرحية التي تجاوز عددها مائة عمل ما بين فيلم ومسلسل، ومسرحيتين يتيمتين هما: القاهرة في ألف عام/‏1969، والأرملة الطروب. لكن أغلب الناس لا يعرفون أنه ممثل ومطرب وملحن عراقي، وأنه بدأ مشواره الفني من خلال الملاهي الليلية في بيروت قبل أن يأتي إلى القاهرة في عام 1963 للالتحاق بالمعهد العالي للموسيقى، ويتعرف فيه على زوجته المصرية التي عاشت معه 29 عاما وأنجب منها أولاده الثلاثة (كريم وناغين وسالين). والمطلع على سيرته الذاتية يكتشف أنه، على إثر الصدمة التي تلقاها بوفاة زوجته في عام 1992، ترك مصر وعاد إلى العراق ليجد تجاهلا وصدودا من قبل الحركة الفنية العراقية ــ طبقا لما كتبه عنه قحطان جاسم جواد ــ الأمر الذي دفعه للعودة مجددا إلى مصر ليعيش فيها فترة قصيرة، عاد بعدها إلى العراق في نهاية التسعينات.

اسمه كنعان علي وصفي الشهير بكنعان وصفي وهو من أكراد الموصل. ولد في الموصل في سبتمبر 1932، وتوفي في بغداد في أغسطس 2000، متأثرا بجلطة في الدماغ. وقد قيل في أسباب وفاته أنها نجمت عن الكآبة والحيرة والوحدة التي كابدها جراء ديون بقيمة 8 ملايين دينار قيدتها مصلحة الاتصالات العراقية عليه نظير مكالمات لم يجرها اصلا لأنه لم يكن متواجدا في شقته بمجمع الصالحية، ناهيك عن أن المصلحة تجاهلت حججه واثباتاته وألزمته بالدفع.

بدأ كنعان مشواره في عام 1948 رساما لصور الفنانين ومصمما لديكورات المسارح. وفي عام 1951 تلقى عرضا من كازينو بطرس في بيروت لصاحبته نادية شمعون لتصميم ديكورات المسرح الصيفي للكازينو. وكان الرجل يهوى ترديد أغاني عبدالوهاب اثناء عمله، فسمعته شمعون التي عرضت عليه العمل كمطرب لديها. وقد ساهم هذا في بروزه كنجم غنائي يلتف حوله الناس، بدليل أن الملحن المصري علي إسماعيل لحن له في هذه الفترة أغنية «في سكون الليل»، ونصحه بالقدوم إلى مصر من أجل مزيد من التألق. ويمكن القول أن المنعطف الأهم في حياته الغنائية حدث خلال العدوان الثلاثي على مصر حينما انضم إلى المطربة فايدة كامل والمطرب كارم محمود في تأدية الأغاني الوطنية مثل أغنية بلادي بلادي لسيد درويش. أما المنعطف الأهم في حياته السينمائية فقد كان في عام 1960 حينما اختاره المخرج حسام الدين مصطفى للوقوف أمام رشدي اباظة ومحمود المليجي وبرلنتي عبدالحميد في فيلم صراع في الجبل، وكان كنعان قبيل هذا الفيلم قد غدا معروفا بسبب مشاركته في مسرحية الأرملة الطروب، وكذلك ظهوره في فيلم تمر حنة/‏1956.

بسبب ملامحه وبنيته الجسمانية اختاره مخرجو السينما المصرية لتأدية أدوار الشر ضمن العصابات، أو أدوار الخواجات في أفلام الجاسوسية والتهريب، مثل دور الخواجة بترو في فيلم هي والشياطين/‏69، ودور مستر جو في فيلم المساجين الثلاثة/‏68، ودور مارشيلو في فيلم أخطر رجل في العالم/‏72. لكنهم أيضا حبسوه في العديد من الأفلام البدوية والتاريخية. فأدى مثلا دور جندي روماني في فيلم من عظماء الإسلام/‏70، ودور عكرمة في فيلم الشيماء/‏72، ودور قائد مدينة عكا في فيلم الناصر صلاح الدين/‏63، ودور المغيرة بن شعبه في فيلم القادسية/‏81، ودور أحد رجال قبيلة عبس في فيلم عنتر يغزو الصحراء/‏60.

من أفلامه الأخرى: فيلم وعادت الحياة/‏76 وفيه يؤدي دور رجل من رجال المعلمة المتخصصة في تدريب الأطفال على النشل ( نعيمة الصغير). وفيلم أنا وزوجتي والسكرتيرة/‏70 وفيه يؤدي دور سائق التاكسي محمود وعشيقة سعاد ( أميرة) سكرتيرة شركة الانتاج السينمائي التي يعمل لديها السيناريست أحمد فتحي (أحمد رمزي). وفيلم ولدي/‏72 حيث هو مراد أحد أعضاء العصابة التي تقرر الإنتقام من القاتل المحترف جابر ( فريد شوقي) بعد أن قرر التوبة والابتعاد عن الجريمة. وفيلم لهيب الانتقام/‏93 حيث هو فتوح دياب أحد تجار المخدرات الذين يقرر الحاج عبدالفضيل (صلاح ذوالفقار) التخلص منهم بالقتل عبر التعاون مع ضابط الشرطة المسرح من الخدمة المقدم شوقي (نور الشريف). وفيلم الحب سنة 70 من انتاج 1969 وفيه يقوم بدور عدنان، الشاب اللبناني الذي يأتي إلى القاهرة ليسترد فتاته المضيفة الجوية حنان الزبداني (غلاديس) من براثن الشاب المستهتر شريف عبدالمقصود (أحمد رمزي)، وفيلم الرغبة والضياع/‏73 وفيه يؤدي دور أحد الرجال الذين تصطادهم الست اللعوب نوال (هياتم) لاشباع رغباتها ثم طردهم.

غنّى كنعان في استعراضات غنائية مع شريف فاضل في أوبريت «مهر العروسة»، وأوبريت «حمدان وبهانة»، ومع هدى سلطان في أوبريت «وداد الغزية»، ومع آخرين في أوبريت «الشاطر حسن». كما قدم ألحانا لأكثر من 300 أغنية، وغنى له العديد من مطربي ومطربات العراق مثل فاضل عواد، أنوار عبدالوهاب، مائدة نزهة، ومثّل بعض الأفلام العراقية مثل: فتى الصحراء/‏91، الباحثون/‏78. هذا إضافة إلى ترؤوسه قسم الغناء والموسيقى في إذاعة وتلفزيون بغداد لبضع سنوات.

من المسلسلات المصرية التي شارك فيها: الوعد الحق/‏93 في دور أحد يهود المدينة، حساب السنين/‏89، متاعب المهنة/‏70، الفرسان/‏94، السقوط في بئر السبع/‏94، الأبطال/‏96، الحفار/‏96، وأخيرا مسلسل الوحاش في عام 2000.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها