النسخة الورقية
العدد 11055 الثلاثاء 16 يوليو 2019 الموافق 13 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

رأس زغلول

رغم ممارسات قطر.. فليكن بقاء «مجلس التعاون» قويًا.. «خيارنا الاستراتيجي»

رابط مختصر
العدد 10332 الأحد 23 يوليو 2017 الموافق 29 شوال 1438

«الأزمة الخليجية».
- كلمة حول – مستقبل مجلس التعاون الخليجي – في ظل الأزمة المتفجرة القائمة – حاليا – بمنطقتنا.
أقول في ذلك:
رغم ما حدث، وهو دونما شك – شيء كبير، وبالرغم من الممارسات القطرية الخاطئة البعيدة كل البعد عن «روح الاسرة الخليجية الواحدة» وصلاتها من روابط دم وقربى ونسب وتاريخ.
أقول بالرغم من الممارسات القطرية – هذه التي أدت إلى ما نحن فيه – أهل الخليج الآن من أزمة شديدة عويصة.
أقول بالرغم من ذلك يجب أن لا تكون لهذه الأزمة أي انعكاسات وتداعيات سلبية ضارة على مسيرة «مجلس التعاون الخليجي» وعلى وحدته وتماسكه واستمراريته.
يجب أن يظل مجلس التعاون الخليجي «في مصيره» بعيدا عن اجواء أي – خلاف بين اعضائه من دول.
يجب أن نحافظ على «مجلس التعاون» وعلى بقائه وقوته في كل الأحوال والظروف.
علينا أن نفعل ذلك – نحافظ على ديمومة المجلس – في كل الظروف، حتى – لا سمح الله – عند حدوث «سوء تفاهم» بين بعض من بلدانه.
لماذا؟
لأنه – لأن – مجلس التعاون – ككيان – كان ولا يزال هو «الكيان» العسكري والأمني والسياسي والاقتصادي والاجتماعي – على مستوى كل العالم – الذي خدم شعوبه بنجاح كبير وبفعالية قوية وحقيقية ومثمرة وفي كل المجالات.
- امثلة صغيرة وسريعة على ذلك – أقول علينا بعدم نسيان دور «المجلس» «مجلس التعاون» بحمايتنا كشعوب خليجية من أحداث سنوات «حرب الخليج الأولى» «الحرب العراقية الايرانية»، ومن احداث عام 1990، ومن أحداث 2013.
هذا على المستوى العسكري والأمني والسياسي.
أما على الصعد الاقتصادية فللمجلس الكثير والكثير – جدا – من الانجازات، وهي معلومة ومعروفة.
أقول: فليكن بقاء «المجلس» قويا الخيار الاستراتيجي لكل شعب خليجي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها