النسخة الورقية
العدد 11002 الجمعة 24 مايو 2019 الموافق 19 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

كتاب الايام

جسوم مياديره صغيرة.. ما تصيد عيادي كبيرة!

رابط مختصر
العدد 10308 الخميس 29 يونيو 2017 الموافق 5 شوال 1438

«استراحة الخميس».

نكتبها - هذا الأسبوع عن ذكرى من ذكريات أعياد - أيام زمان.

 - إخواني وأخواتي - كان يوم العيد في الماضي بالنسبة للأطفال، وكلنا كنا يومًا كذلك، وكثير منا - بالطبع - عاشوا وعايشوا تلك الفترات، ولا يزالون يتمتعون ويتلذذون باجترار واسترجاع ذكرياتها الجميلة.

بالنسبة لنا - نحن أطفال الحالة - جنوب المحرق «أطفال أيام زمان» فالأجمل لنا والأكثر إشباعًا لميولنا ولرغباتنا من تلك المتع والمباهج والمسرات التي يتيحها - العيد - في السالف والماضي من السنين..

أقول الأجمل لنا من هذه المتع والمسرات «ثلاث» هي - على التوالي - من حيث الأهمية:

 - الأولى - أن نجمع مالاً وفيرًا «أن نجمع عيادي كبيرة» لا تقل في «أسوأ الحظوظ عن 5 دنانير»!

أقول وأنا أتحدث في هذا «الحكي» كانت «ميادير» صديقنا الطفل «جسوم» صغيرة لذا لم تكن تصيد عيادي «زين»! سمينة!

 - الثانية - أما متعتنا الأخرى في العيد - أيام الطفولة - في دخول أي مطعم شعبي بسوق المحرق القديم لتناول - لأكل - فرخة مشوية بالشوكة والسكين على طريقة الفنان فريد شوقي في الأفلام العربية القديمة.

 - الثالثة - المتعة الأخيرة الأجمل لنا أيام طفولتنا في العيد - بالسنوات الخوالي هي - دخولنا سينما المحرق القديمة - تحديدًا - لمشاهدة - فيلم هندي -.

وتزداد فرحتنا وغبطتنا اذا رأينا - بطل الفيلم يسقط طائرة حربية - أف 15 - بقذفها ببيضة مسلوقة! «بيضة مفيوحة»!

او شاهدنا هذا البطل يقفز بالموتر سيكل يقفز «بالبطبطة» من بريطانيا الى موريتانيا! ومن موريتانيا الى ألمانيا!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها