النسخة الورقية
العدد 10997 الأحد 19 مايو 2019 الموافق 14 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

كتاب الايام

رأس زغلول

في ظل هبوط أسعار النفط.. كيف استطاعت حكومتنا ـ الرشيدة ـ الحفاظ على اقتصادن

رابط مختصر
العدد 10285 الثلاثاء 6 يونيو 2017 الموافق 11 رمضان 1438

«اقتصادنا».
حديث حول تلك الأسباب والظروف التي أتاحت لاقتصادنا الوطني الحفاظ على قوته وحيويته ونشاطه – نشاطه الكبير – في ظل التراجع الحاد بأسعار النفط، وفي ظل أوضاع الاقتصاد العالمي السيئة التي نعيشها بالوقت الحاضر.
 أقول لكن قبل الكلام في هذا الموضوع وفي تفاصيله دعونا – أولاً – نطرح – هنا – هذا السؤال الهام – الهام لكل مواطن – والمتعلق «بحالة اقتصادنا الوطني – اليوم».
هذا السؤال: ما حال – أو – ما حالة اقتصادنا الوطني – اليوم – في ظل التراجع الشديد بأسعار النفط وسوء أوضاع الاقتصاد الدولي.
جوابي على هذا السؤال: أقول رغم هذه الظروف السيئة – «اقتصادنا الوطني» – الآن – وكما كان في كل السنوات المنصرمة يتمتع بقوة وصلابة ومتانة.
-    نعم – تلك حقيقة – اقتصادنا الوطني – بالوقت الراهن يتمتع رغم كل الظروف غير المؤاتية بقوة ومتانة وصلابة وحيوية.
-    ذلك بفضل عاملين اثنين هما:
-    استمرار – الإنفاق الحكومي المالي السخي – وعلى كل شيء – بدرجته السابقة وبحجمه الكبير السابق دون توقف ودون تقليل.
-    تواصل تدفق الاستثمارات المحلية والخليجية والعالمية الضخمة على أسواق البحرين وبكثافة عالية.
اسأل: لكن كيف أبقى «الإنفاق الحكومي المالي السخي» ومعه «الاستثمارات المحلية والخليجية والعالمية الكبيرة»..
أقول كيف أبقى هذا «الإنفاق الحكومي السخي» وكيف أبقت هذه «الاستثمارات الضخمة» اقتصادنا قوياً نشطاً رغم ظرف الهبوط الحاد في أسعار النفط ورغم سوء أوضاع الاقتصاد الدولي؟
أقول – في إجابتي على هذا السؤال..
أقول: كانت ولا تزال أموال هذا «الإنفاق الحكومي السخي» وكذلك «أموال الاستثمارات» هي من الضخامة بحيث تملك القدرة – وفي كل الأوقات على تحريك اقتصادنا وبدرجة قوية.
وهذا ما يحدث – بالضبط – الآن.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها