النسخة الورقية
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

رجاء لبعض الشركات.. قبل رمضان.. ادفعوا الرواتب المتأخرة

رابط مختصر
العدد 10270 الإثنين 22 مايو 2017 الموافق 26 شعبان 1438

«قضايا محلية»

هؤلاء بحاجة ماسة أو شديدة لتسلم رواتبهم، وكل مستحقاتهم المالية من أماكن أعمالهم «الشركات» قبل حلول شهر رمضان الكريم.

لما يتطلبه هذا الشهر الفضيل من نفقات ومصروفات مادية كبيرة لزوم تغطية كلفة ثمن مشترياته المعروفة من مأكل ومشرب.

- أخواني وأخواتي – أقول هذه شكوى بشأن «تأخر صرف الرواتب» وآثارها المأساوية على الأفراد والأسر – شكوى – تلقيناها من أشخاص – وبالتحديد – من 4 أشخاص.

لكن – أخواني وأخواتي – مثل هذه «الشكوى» «الشكوى من تأخر صرف الرواتب» تتكرر وتتردد كثيرًا على وسائل الاعلام المحلية المختلفة.

ما يوحي – حقيقة – بأنها كمشكلة ليست بالبسيطة – لدينا.

أقول تعليقًا على هذه «المشكلة».

«حرام» أن يتوقف – صاحب شركة – عن دفع وصرف رواتب عماله وموظفيه لفترات 6 أشهر، اثنين، خمسة، أقول هذا «حرام لأن معظم الناس – وفي كل مكان – تعيش وتحيا على الراتب».

أقول الناس «تأكل» و«تشرب» من «الراتب»، كذلك تسكن، وتدفع أقساط سياراتها وأقساط قروضها، وغير ذلك الكثير.

وحين لا يتسلم الشخص – أي شخص – راتبه في الوقت المحدد يكون عرضة لمواجهة مشاكل مع أطراف عديدة «البنوك – أصحاب السيارات – مؤجري الشقق».

أقول لماذا لا تصدر قوانين وتشريعات في بلدنا تقرر «عقوبة» «مشددة» على كل – صاحب شركة – لا يلتزم بصرف الرواتب لعمالته بالوقت المحدد.

فوجود مثل هذه القوانين والتشريعات يمكن أن يحد كثيرًا من هذه «المشكلة» وتفاقمها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها