النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11383 الأحد 7 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

كتاب الايام

أول التواصل

الشراكة في (التكوين)

رابط مختصر
العدد 10261 السبت 13 مايو 2017 الموافق 17 شعبان 1438

تسعى وزارة التربية والتعليم إلى مد جسور التعاون والتنسيق المستمر مع مختلف مؤسسات سوق العمل للارتقاء بمخرجات التعليم الفني والمهني بما يحقق التوافق والتعاون المأمول بين مختلف القطاعات الصناعية والتجارية والخدماتية، وبما يساعد على تحسين مخرجات التعليم، وتلبية احتياجات التنمية الشاملة وسوق العمل المحلي من الموارد البشرية من خلال برنامج التدريب الميداني (تكوين) حيث يجري حاليا تدريب (1701) طالب وطالبة من طلبة المستوى الثالث (المسار التخصصي) في (1678) مؤسسة حكومية وخاصة، إضافة إلى تنفيذ عدة برامج تدريبية للمعلمين من المسارين الصناعي والتجاري في (11) مؤسسة خاصة أو شبة حكومية، وجار التنسيق مع مؤسسات سوق العمل لعقد البرنامج التوعوي «آفاق»، بمشاركة (37) ممثلا لمؤسسات سوق العمل وعددها (16) مؤسسة خاصة وشبة حكومية، بهدف إعداد طلبة التعليم الفني والمهني لمواجهة تحديات الحياة الجامعية أو الوظيفية بتقديم محاضرات وورش عمل تتناول مواضيع حيوية.
ومن أبرز أوجه التعاون المثمر كذلك يأتي مشروع تطوير قسم سمكرة وصباغة السيارات بمدرسة الجابرية الثانوية الصناعية للبنين الذي دشنه سعادة وزير التربية والتعليم، بعد استكمال إجراءات تطويره من قبل شركة إبراهيم خليل كانو، بحضور عدد من أعضاء مجلس إدارة الشركة، والمدير العام لشركة «تويوتا» لمنطقة الشرق الأوسط كويكي سان، وعدد من مسئولي الوزارة.
وقد كان لهذه الشراكة دور بارز في تطوير هذا القسم، وفق أحدث المعايير العالمية، وانسجاما مع جهود الوزارة لتطوير قطاع التعليم الفني والمهني، وتحسين مخرجات الطلبة الدراسين بتوفير تدريب عال الجودة للطلبة، وإرساء بيئة عمل تحاكي النموذج المعمول به في شركات المركبات العالمية، وتوفير الأجهزة والمعدات المتطورة والداخلة في هذا المجال المهني والمستخدمة في شركة تويوتا، إضافة إلى تنفيذ برنامج للتدريب الفني، الذي يستفيد منه العديد من طلبة تخصص سمكرة وصباغة السيارات بمدارس المملكة والذي يبلغ 75 طالبا خلال العام الدراسي الحالي، مع منح فرص التوظيف في الشركة للمتميزين منهم، وتنفيذ دورات تدريبية للمعلمين.
إن السير على طريق بناء الشراكات مع القطاع الخاص أصبح ضرورة حيوية من أجل بناء المستقبل المشترك لأبناء البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها