النسخة الورقية
العدد 11120 الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:05AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:38PM
  • العشاء
    7:08PM

كتاب الايام

فنان عتيق.. يفضل مشاهدة أفلام «الجنانوة»!

رابط مختصر
العدد 10259 الخميس 11 مايو 2017 الموافق 15 شعبان 1438

«استراحة الخميس».

نكتبها – هذا اليوم – هذا الأسبوع – بلغة خفيفة – بلغة حجي جحا – في موضوع فني.

«دردشة مع فنان عتيق».

هذا الفنان – موديل الثمانينات – التقيناه صدفة في مقهى – في قهوة – أبو غترتين -.

 

كان يشاهد – أفلام الرسوم المتحركة!

ويحتسي «يشرب» شاي النعناع، ويدخن – شيشة راس زغلول.

سألناه: وددنا إجراء مقابلة صحفية معكم؟

 

- أخي لا أفضل ولا أرغب في ذلك!

لأنني – أخي – تكلمت كثيرًا عن هموم ومشاكل الفنان لكن – بكل أسف لا أحد استمع حتى لمجرد «ثلاث أرباع كلمة» من كل ما قلت في ذلك!

وكأنني أصرخ في «خرابة»! أو أكلم أهالي مالطا! أو أضرب على طبل مثقوب!.

 

- نسألكم: لماذا أنتم – الآن – في هذا المقهى تشاهدون أفلام الرسوم المتحركة؟

لأن الساحة الفنية الخليجية عجزت بالعشر السنوات الأخيرة – بمعظم الحالات – عن إنتاج «مسرحية» أو «مسلسل» بجودة عالية تستحق ويستحق المشاهدة!

لذا ليس أمام الناس لتمضية الوقت إلا مشاهدة «أفلام الرسوم المتحركة» أو ما يسميها الكثيرون «أفلام الجنانوة»!

 

- ولماذا تحتسي «تشرب» شاي النعناع – تحديدًا.

- أخي - أقول لك مشاكل وهموم «الفن» سببت لي «قرحة معدة» كبيرة – جدًا – بحجم قارة استراليا!

ويقولون شرب شاي النعناع يساعد على علاجها – مؤقتًا.

 

- ولماذا تدخن «شيشة» راس زغلول؟

- أخي – في قلبي بسبب مشاكل وهموم الفن حرائق أضخم من حرائق غابات نهر الميسيسبي.

هذه الحرائق الكبيرة لا تساعد على إطفائها وإخمادها إلا «ادخن شيشة» راس زغلول!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها