النسخة الورقية
العدد 11096 الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

الالتقاط في الشعر

رابط مختصر
العدد 10255 الأحد 7 مايو 2017 الموافق 11 شعبان 1438

التقاط اللحظة.. من أهم السمات التي يرتكز عليها الشاعر في صناعة الدهشة، وربما يعتبر هذا الأمر من أهم صفات الشاعر الحقيقي.. ولأكون أكثر وضوحاً.. فإن هذه السمة هي التي تجعلنا دائما نرى في الشعراء صفة (ملوك الكلام) كما يطلق عليهم.

فأهم صفات الشاعر والتي من الطبيعي أنها تميزه عن غيره هي الاختلاف في التعبير الوصفي للمنظر أو الحالة المحيطة.. وهنا يكمن سر المهنة كما يقولون.. فكل شاعر لديه القدرة على وصف الحالة بطريقته الخاصة.. وما سيحدث بعد كل هذه الأمطار الشعرية التي ستهطل من كل البقاع أننا سنجد أنفسنا قد غرقنا في أنهار من الدهشة والمتعة من جانب.. وفي وحولٍ من الطين من جهة أخرى... وافهم يا فهيم.. كما يقول المثل الشعبي.

لذلك تجدني أتفق دائماً مع من يربط إلهام الشاعر بشدة ملاحظته للأشياء... فالتقاط اللحظة لا يتولد إلا من تدقيق النظر.. لذلك تجد الشاعر يخلق من صغائر الأمور لقطات شعرية تبقى عالقة في الأذهان من ساعة حصولها إلى أن تمضي بنا السنين.. ولنا في التقاطة الكبير سعد علوش مثالٌ بسيط من ملايين الأمثلة لغيره من الشعراء... فدقق عزيزي الشاعر في التقاطة العلوش سعد عندما قال:

مستحي لاجي حبيبي ما بيديني ورده

جبت صورتها لأني مستحي لاقطفها

لا تقل لي إنك لم تندهش.

صح لسانك سعد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها