النسخة الورقية
العدد 11096 الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

شوف شغلك

رابط مختصر
العدد 10248 الأحد 30 ابريل 2017 الموافق 4 شعبان 1438

روى الشاعر الكبير عبدالرزاق عبدالواحد رحمه الله.. أنه في أحد سنوات الدراسة الجامعية.. وتحديدًا في امتحان مادة الأدب العربي والتي كان يدرسه إياها أستاذه البصير (الأعمى) والذي اشتهر بمقولة (شوف شغلك) التي ينادي بها حاصد الدرجات محمود عند رضاه على طالب ما... وكان عبدالرزاق أكثر طلابه تفوقًا بلا منازع.

نعود لنكمل ما رواه الكبير عبدالرزاق عبدالواحد الذي ذكر أنه قد تغيب في أحد الامتحانات المقررة لمادة الأستاذ البصير.. ثقة منه بأنه سيأخذ الدرجة كاملة كما هي العادة... ولكن الأستاذ البصير قد خيب ظنه هذه المرة، فعندما سأل عنه في وقت الامتحان.. قالوا له عبدالرزاق غير موجود يا أستاذ.

فصدح بصوته لينادي: محمود.. اعطه صفر.

عاد الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد في اليوم التالي ليخبره زملاءه الطلاب أن الأستاذ البصير أعطاه صفرًا في المادة.. فجن جنونه.. ومباشرة امتطى سيارته قاصدًا بيت الأستاذ البصير، وفي الطريق كتب أربعة أبيات سريعة قاصدًا بها الشفاعة.

وصل الشاعر عبدالرزاق إلى منزل الأستاذ البصير ليجد ابنته تفتح الباب ومن ثم نادت بصوت مرتفع: انه عبدالرزاق يا أبي ليأتي الأستاذ البصير من الخلف ويقوده محمود مرحبًا.. أهلاً بعبدالرزاق حتى وصل إليه.. ثم مد له يده.. فإذا بعبدالرزاق.. يشد على يده ويصدح بأبياته الأربعة التي كتبها في الطريق والتي كان آخرها يقول:

 

إذا لم ألقَ من شعري شفيعًا

لديك.. فأين يشفع لي بياني

 

رد الأستاذ البصير مباشرة بعامية اللغة: ونعم الشفيع ياخوي.. ونعم الشفيع...

ثم نادى: محمود.. شوف شغلك.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها