النسخة الورقية
العدد 11001 الخميس 23 مايو 2019 الموافق 18 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

أتحدى مجلس حقوق الانسان انتقاد إسرائيل.. ولو بنصف كلمة!

رابط مختصر
العدد 10241 الأحد 23 ابريل 2017 الموافق 26 رجب 1438

«قضايانا الخليجية».

«تكملة لمقال سابق».

بالأمس تحدثنا – هنا – عن مجلس حقوق الانسان – كتجمع دولي أممي – كما يزعم ويدعي – فقد مصداقيته.

فقد مصداقيته ولم يعد أحد في العالم يهتم به أو يتابعه أو يعيره أي لفتة.

قلنا هذا المجلس – مجلس حقوق الانسان بجنيف – فقد مصداقيته كلياً وتماماً والى حد الصفر «الزيرو» ولم يعد أحد في كل العالم يصغى لما يقوله نتيجة لكون كل ما يصدر عنه من تصريحات وبيانات وتقارير هي تصريحات وبيانات وتقارير مغلوطة، بعيدة عن الحقيقة، مجافية للواقع.

هي: «ضد الضحية ومع الجلاد».

لكن الأدهي والانكي في نهج ومنهاج ومواقف وتعاملات مجلس حقوق الانسان «كيله بمكيالين» في «تقييماته» للدول المختلفة.

- وأكثر من ذلك – غضه للطرف – وبصورة متعمدة – عن بعض الدول بأفعالها وممارساتها وسلوكياتها الاجرامية، والتركيز في توجيه اتهاماته – فقط – لدول معينة.

وأنا لست مبالغاً في قولي هذا.

أنا في قولي هذا أتحدث عن حقيقة ظاهرة واضحة ملموسة يعرفها، وعلى علم بها القاصي والداني.

هناك دول بالعالم – مشهورة – جداً – ومعروفة – جداً – بسلوكها الاجرامي الدموي، معروفة بهذا السلوك – للقاصي والداني – ومع ذلك لم يصدر – مجلس حقوق الانسان منذ تأسيسه وحتى – الآن – «كلمة نقد واحدة» أو حتى مجرد «كلمة توبيخ» واحدة بحق هذه الدول!

من بين هذه الدول اسرائيل.

أتحدى – مجلس حقوق الانسان – أن يصدر – فقط – «نصف كلمة نقد» لاسرائيل!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها