النسخة الورقية
العدد 11096 الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

ثقافة البيئة ومضمون الشاعر النبطي

رابط مختصر
العدد 10234 الأحد 16 ابريل 2017 الموافق 19 رجب 1438

كثيرا ما يكون هناك اختلافات في الطرح الشعري للقصيدة النبطية المقدمة من قبل الشعراء في وقتنا الحاضر، واختلاف الطرح ينبع من اختلاف الثقافات المتباعدة جغرافيا مما ينتج مضمونا شعريا مختلف الثقافة.. والأغلب ان التباعد الجغرافي واختلاف المحيط الخارجي من شاعر إلى شاعر آخر هو الأساس في تنويع الطرح الشعري الموجود لدينا حاليا،، وذلك يكون جليا إذا ما نظرنا لكل شاعر على حده دون التفكير بوضع المقارنات.. لأنه وبوجهة نظر خاصة (من الخطأ المقارنة بين الشاعر والشاعر)..،، لأننا عندما نتحدث عن شاعر ولد بسليقته ويقدم قصائده بتقليدية لا تخلو من الشاعرية فبالتأكيد أن كل ما يتكون من انتاجه الشعري يكون من البيئة والمحيط الخارجي.. وفي غالب الأمر أن هذه النوعية من الشعراء تكثر في شعراء البادية او من عاشوا في الريف الجبلي او الزراعي.. وفي الجهة المقابلة تجد الشاعر الذي احتضنت المدينة الحضارية موهبته.. ومن خلالها تشكلت ابجدياته الشعرية.. مما يجعل واضحا وغير مستغرب التطور اللفظي والتحديث في المفردة والتكوين الشعري بنفس القالب ولكن مع اختلاف المضمون الطرحي والمفردات والذاكرة الثقافية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها