النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11926 الخميس 2 ديسمبر 2021 الموافق 27 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 10216 الأربعاء 29 مارس 2017 الموافق غرة رجب 1438

حسين قنديل ممثل مصري راحل من مواليد يوليو 1932. اشتهر بأداء الأدوار الثانوية المساعدة فكان لا يظهر على الشاشة إلا في لقطات سريعة أو ذات مساحات محدودة. عمل منذ الخمسينات في السينما والاذاعة، ثم أضاف إليهما التلفزيون بعد دخوله إلى مصر في عام 1960، حيث شارك في عدد من المسلسلات أهمها: الدوامة /‏ 72، الجنة العذراء /‏ 70، بعد العذاب /‏ 69، القط الأسود /‏ 64، هارب من الأيام /‏ 62. 

اشتهر في السينما بأداء أدوار معينة مثل ضابط الشرطة أو وكيل النيابة أو الموظف العام أو الطبيب. ووقف أمام كبار نجوم ونجمات السينما في عقود الخمسينات والستينات والسبعينات. 

 

 

في الخمسينات شارك في 16 فيلمًا أهمها: أنا حرة /‏ 59 مع لبنى عبدالعزيز وشكري سرحان، نور الليل /‏ 59 مع احمد مظهر ومريم فخر الدين، شمس لا تغيب /‏ 59 مع كمال الشناوي وزبيدة ثروت، الرجل الثاني /‏ 59 مع صباح ورشدي أباظة وسامية جمال وصلاح ذوالفقار، صحيفة السوابق /‏ 56 مع محمود المليجي وكمال الشناوي وصباح، ساحر النساء /‏ 58 مع فريد شوقي وهندرستم، ماليش غيرك /‏ 58 مع فريد الأطرش ومريم فخر الدين، لحن الوفاء /‏ 55 مع شادية وعبدالحليم حافظ، حياة أو موت /‏ 54 مع عماد حمدي ومديحة يسري، وداع في الفجر /‏ 56 مع شادية وكمال الشناوي ويحيى شاهين، اسماعيل يس في البوليس /‏ 56 مع اسماعيل يس وزهرة العلا وشريفة ماهر ورشدي أباظة ورياض القصبجي.

وفي الستينات شارك في 11 فيلما أهمها: يا حبيبي /‏ 60 مع رشدي أباظة وليلى طاهر ومحمود المليجي، مال ونساء /‏ 60 مع سعاد حسني وصلاح ذوالفقار، صائدة الرجال /‏ 60 مع هدى سلطان وشكري سرحان، صراع الابطال /‏ 62 مع شكري سرحان وسميرة أحمد وليلى طاهر، نار في صدري /‏ 63 مع أحمد مظهر ومريم فخر الدين، لاوقت للحب /‏ 63 مع فاتن حمامة ورشدي أباظة، عائلة زيزي /‏ 63 مع فؤاد المهندس وسعاد حسني وأحمد رمزي، المارد /‏ 64 مع فريد شوقي وشويكار، شنبو في المصيدة /‏ 68 مع فؤاد المهندس وشويكار ويوسف وهبي، يوم واحد عسل /‏ 69 مع سعاد حسني ومحمد عوض.

أما في السبعينات فقد ظهر في 10 أفلام منها: نهاية الشياطين /‏ 70 مع فريد شوقي ونجلاء فتحي ويوسف شعبان، مهمة صحفية /‏ 71 مع ناهد يسري ومحمد الدفراوي، ثم تشرق الشمس /‏ 71 مع رشدي أباظة ونور الشريف ونجلاء فتحي وسهير رمزي، الورطة /‏ 72 مع مديحة كامل ويوسف شعبان ومحمود المليجي، العذاب فوق شفاه تبتسم /‏ 74 مع نجوى إبراهيم ومحمود يس، الرداء الأبيض /‏ 74 مع نجلاء فتحي واحمد مظهر ويوسف وهبي، لاشيء يهم /‏ 75 مع نور الشريف وزبيدة ثروت وصلاح قابيل، أريد حلا /‏ 75 مع رشدي أباظة وفاتن حمامة، ومضى قطار العمر /‏ 75 مع فريد شوقي وعماد حمدي ونورا، لقاء هناك /‏ 76 مع نور الشريف وسهير رمزي وزبيدة ثروت وأحمد الجزيري (آخر أفلامه)

يمكن تذكره جيدا في فيلم حياة أو موت حيث هو أحد الضباط الذين يبحثون عن الطفلة سميرة (ضحى الأمير) قبل وصولها إلى والدها المريض أحمد إبراهيم (عماد حمدي) للحيلولة دون تناوله الدواء السام الذي تحمله إليه. وهو أحد عملاء شركة أرابتكو للتصميم والإعلان الذي تعمل بها أمينة حسين زايد (لبنى عبدالعزيز) في فيلم أنا حرة حيث يتودد إليها ويطلب الخروج معها لكنها تعتذر. وهو ضابط الشرطة الذي يحقق في بلاغات عن جرائم سرقة فيكتشف ان وراءها المشعوذ النصاب حمزة البهلوان (فريد شوقي) في فيلم ساحر النساء. وهو أحد موظفي شركة التوريدات في فيلم مال ونساء، وأحد الضباط في فيلم اسماعيل يس في البوليس، وأحد الأطباء الذين يشاركون الدكتور شوقي حسين (أحمد مظهر) في حضور المؤتمر الطبي العالمي بالاسكندرية في فيلم نار في صدري، وأحد المقاومين للاحتلال البريطاني تحت قيادة حمزة (رشدي أباظة) في فيلم لاوقت للحب، وهو منصور أحد أفراد شلة رجاء الجداوي وكمال حسين المستهترة في فيلم نور الليل، وضابط المباحث في فيلم شنبو في المصيدة.

أدى حسين قنديل في فيلم «ومضى قطار العمر» دور وكيل النيابة في المحكمة التي تحكم على مدبولي (فريد شوقي) بالسجن المؤبد في جريمة لم يرتكبها لكنه يقر بمسؤوليته عنها نزولاً عند رغبة الباشا رب عمله. وفي فيلم «لاشيء يهم» أدى دور زوج إحسان القلعاوي أخت الممثل المسرحي البوهيمي محمد وجدي (نور الشريف)، فيزود الأخير بالمال كي يضمن سكوته عن المطالبة بنصيبه في ملكية الشقة التي يسكن فيها مع زوجته. أما في فيلم «شمس لا تغيب» فنراه يترأس اللجنة الطبية المكلفة بفحص عين سها (زبيدة ثروت) بعد أن أجرى لها حبيبها الطبيب صلاح (كمال الشناوي) عملية جراحية كي تستعيد بصرها دون أخذ موافقة أسرتها. وفي فيلم «وداع في الفجر» أدى دور الضابط الطيار المكلف بإبلاغ زينب (شادية) خبر وفاة زوجها الطيار الحربي أحمد (كمال الشناوي) في سجون العدو الاسرائيلي بعد اسقاط طائرته.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها