النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

جوجل شعر

أم عبدالرزاق «1/‏‏ 1»

رابط مختصر
العدد 10206 الأحد 19 مارس 2017 الموافق 20 جمادى الآخرة 1438

جاي من المكتب وهاب
بقنيدرته يدق الباب
ما رأيك عزيزي القارئ بالبيت الشعبي السابق؟
و كيف سيكون شعورك لو قلت لك إن هذا البيت يتعلق بشاعر معاصر.. ومن كبار الشعراء أيضا.
وركز معي في أنني قد قلت.. متعلقا.. وليس له.
ستقول لي.. كيف؟
سأجيبك.. إن البيت السابق هو لوالدة الشاعر الكبير عبدالرزاق عبدالواحد رحمه الله.
والعجيب.. أنها كانت أميه.. أي لا تقرأ ولا تكتب.
ولكن الشعر فن.. وهبة من الخالق.. سواء كان شعبيا..أو فصيحا.
فهذه الأم الأمية.. والتي قالت (جاي من المكتب وهاب) وهي تعني هنا ابنها عبدالوهاب شقيق الشاعر عبدالرزاق.. قالت في بيتها وهاب.. دون إضافة عبد للبيت.. وكأنها تعرف أن ذكر الاسم بالكامل سيؤدي إلى كسر البيت... فاستطاعت بموهبتها تطريز البيت بالاسم.. مع المحافظة على المعنى.
لله در الجمال أينما حل.. فهو يخرج لنا بكل أشكاله من المتعلم والجاهل.. وما علينا سوى أن نستمتع.
بقي أن أشير إلى أن الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد ذكر هذا البيت في لقاء تلفزيوني وذكر مناسبته: أنه في أحد الجلسات الأدبية.. كان هناك نقاش... حول من الأسبق في اكتشاف شعر التفعيلة.. نازك الملائكة أم بدر شاكر السياب؟ فكان جواب عبدالرزاق.. أن الأهم أن نبحث عن الذي أثر.. فهو الأهم.. وإن كان عن الأسبق فأمي سبقتهم جميعا.. والدليل:
جاي من المكتب وهاب
بقنيدرته يدق الباب
ولإبداع أم عبدالرزاق تكملة في الأسبوع القادم أيضا.
انتظروها.. وانتظروني.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها