النسخة الورقية
العدد 11002 الجمعة 24 مايو 2019 الموافق 19 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

كتاب الايام

رأس زغلول

رغم «اتفاق» فيينا.. أسعار البترول لماذا لم ترتفع كثيرًا؟

رابط مختصر
العدد 10187 الثلاثاء 28 فبراير 2017 الموافق 1 جمادى الآخرة 1438

«اقتصاد»، «بترول».
حديث عن اتجاهات أسعار النفط في ظل «اتفاق فيينا» اتفاق تقليص الانتاج والتصدير.
أقول كما هو معلوم جرى ابرام اتفاق في أواخر العام الماضي بين الدول المنتجة والمصدرة للنفط من داخل وخارج منظم «أوبيك»، على تقليص انتاجها وصادراتها بواقع قرابة 2 مليون برميل يومياً، ذلك بهدف امتصاص الفائض البترولي الموجود بالأسواق الاستهلاكية الدولية.
الغاية من ذلك تقليل المعروض من النفط بهذه الأسواق لدعم الأسعار ورفعها.
لخلق توازن بين العرض والطلب بالاسواق يساعد على تحسن وارتفاع أسعار النفط لمستويات مقبولة ومناسبة.
هذا الاتفاق «اتفاق تقليص انتاج وتصدير النفط» - كما ذكرنا - ابرم، ودخل حيز التنفيذ بتفاصيله المعروفة منذ حوالي الشهرين.
إلا أن تحسنًا وارتفاعًا واضحًا في أسعار النفط لم يحدث حتى الآن.
التحسن والارتفاع في هذه الأسعار جاء حتى هذه اللحظة محدوداً ولم يزد على الـ8 دولارات.
كان سعر برميل النفط لحظة تطبيق «الاتفاق» «اتفاق تقليص الانتاج والتصدير» قرابة الـ47 دولارًا ووصل في صعوده البسيط حتى يوم أمس لحدود من 55 إلى 56 دولارًا.
فما هي الأسباب التي تحول دون أن ترتفع وترتقي أسعار النفط للمستويات المطلوبة في ظل «اتفاق التقليص» «اتفاق تقليص الانتاج والتصدير»؟
هناك في - الواقع - 3 أسباب رئيسية تؤدي لذلك هي:
- الزيادة المضطردة والمتواصلة في انتاج النفط الصخري.
- مخزونات النفط الهائلة التي تملكها الدول الصناعية الرئيسية.
- ضعف نمو الاقتصاد العالمي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها