النسخة الورقية
العدد 11001 الخميس 23 مايو 2019 الموافق 18 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

رأس زغلول

الانكفاء الاقتصادي الأمريكي «التعاون» الصيني - الألماني يمكنه تعويضه

رابط مختصر
العدد 10184 السبت 25 فبراير 2017 الموافق 28 جمادى الأولى 1438

«اقتصاد»، «اقتصاد عالمي».
حديث عن «الانكفاء الاقتصادي الأمريكي نحو الداخل»، وهل هناك دول أخرى في العالم يمكن أن تعوض أمريكا وتأخذ مكانها في قيادة العالم «قيادة العالم اقتصاديا».
- نعم - هناك دول في العالم يمكن أن تحل محل أمريكا في قيادة العالم - اقتصاديًا.
أقول «التعاون» الصيني - الألماني يمكنه أن يفعل ذلك،.
- نعم - «التعاون» الصيني - الألماني باستطاعته أن يقود الاقتصاد الدولي وبنجاح كتعويض عن «الانكفاء الاقتصادي الأمريكي نحو الداخل»، «نحو الداخل الأمريكي».
لكن ما المقصود «بالانكفاء الاقتصادي الأمريكي نحو الداخل»؟
المقصود بذلك هي «السياسة الاقتصادية الأمريكية الجديدة» في عهد الرئاسة الجديدة التي تدعو «للتركيز» على «الاقتصاد الداخلي».
الأمر الذي فسره بعض المتابعين برغبة حكومية أمريكية في تقليل حضورها، وتقليص دورها على الساحة الاقتصادية الدولية.
وهذا - حقيقة - ما أثار قلق الكثيرين.
لأن خفوت وتقلص الدور الأمريكي في - الاقتصاد الدولي قد يؤثر على هذا الاقتصاد بشكل سلبي للغاية.
وبالتالي ربما تتضرر دول كثيرة جراء ذلك.
أقول استنادا للأرقام والحقائق فإن تعاونا اقتصاديا صينيا - ألمانيا وثيقًا - لو حدث - يمكنه وبسهولة ويسر تعويض الانكفاء الاقتصادي الأمريكي وقيادة الاقتصاد العالمي بنجاح.
لأن مجموع حجمي اقتصادي الصين وألمانيا «بالوقت الحالي» يساوي تقريبًا - حجم الاقتصاد الأمريكي.
«وللحديث صلة».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها