النسخة الورقية
العدد 10999 الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

كتاب الايام

في أزمات الأمطار..

بعض شركات المقاولات تصلح - فقط - أن تبيع نفيشًا!

رابط مختصر
العدد 10182 الخميس 23 فبراير 2017 الموافق 26 جمادى الأولى 1438

«قضايا محلية».

نكتبها «بالعامي والفصيح فلعلها تجد آذانًا صاغية».

- يا جماعة الخير - هذا «الحكي» عن - مستنقعات السافانا».

- أقصد - المستنقعات العميقة الكبيرة - وبالشعبي - الچبيرة التي صنعتها مياه الأمطار الغزيرة التي هطلت على بلدنا خلال الأيام الأخيرة.

أقول - في بداية حديثي هذا لابد من تسجيل «كلمة تقدير» لوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني على ما تقدمه من جهد مخلص في سبيل إنجاز أعمالها بالشكل الكامل والمتقن والدقيق. وغالبًا ما تنجح في ذلك وبصورة ملفتة.

لكن كل «منشأة» تعمل لابد أن تكون بعض من جهودها - أحيانًا - وفي حالات - محلّ تقييم.

أقول: في موضوع «مستنقعات السافات الضخمة»، «لا مؤاخذة التي تكونت في بعض شوارعنا جرّاء الأمطار الغزيرة الأخيرة التي تعرّضت لها «ديرتنا».

أقول في هذا الموضوع.

من يتحمّل مسؤولية ظهور وتكوّن هذه المستنقعات؟

الجواب: طرفان يتحمّلان مسؤولية ذلك.

- بعض - شركات المقاولات المنفذة لمشروعات وزارة الأشغال وشؤون البلديات.

- وزارة الأشغال ذاتها.

لأنها اختارت هذه الشركات - سيئة الكفاءة «الخاش باش».

أتمنى على هذه الوزارة - وزارة الأشغال وشؤون البلديات أن تعتمد معايير وضوابط غاية في التشدّد والدقة عند اختيارها لشركات المقاولات المنفذة لمشاريعها وأعمالها.

فقد ثبت واتضح بالتجارب أن بعض من شركات المقاولات هي أصلح وأنسب للعمل في بيع النفيش!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها