النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11924 الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 الموافق 25 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:43AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 10124 الثلاثاء 27 ديسمبر 2016 الموافق 28 ربيع الأول 1438

أعماله السينمائية قليلة لم تتجاوز المشاركة في 15 فيلما من أفلام الثلاثينات والاربعينات والخمسينات، لكنه استطاع ان يترك بصمة لا تنسى بشخصيته المرحة وخفة ظله وطريقة حديثه المتميزة. بدأ بفيلم الوردة البيضاء/‏1932 مع محمد عبدالوهاب وسميرة الخلوصي ودولت أبيض وسليمان نجيب وزكي رستم، وتلاه بثلاثة أفلام أخرى مع محمد عبدالوهاب هي: ممنوع الحب/‏1935، يحيا الحب/‏1938، ورصاصة في القلب/‏1944. أما آخر أفلامه فكانت 3 رجال وإمرأة /‏1960 أمام صباح وكمال الشناوي وأحمد فراج وعبدالسلام النابلسي وسعاد حسني، حيث أدى فيه دور علي علام خال سامية (صباح) وشقيقتها ثريا (سعاد حسني).

 


اسمه الكامل محمد أحمد رضوان سليمان عبدالقدوس الشهير بمحمد عبدالقدوس. ولد بقرية الصالحية في محافظة الشرقية في أغسطس 1888 لعائلة محافظة كان ربها من خريجي الأزهر ويعمل بوظيفة رئيس الكتاب في المحاكم الشرعية. أما وفاته فقد كانت في ديسمبر 1969. تخرج من المهندسخانة (مدرسة الهندسة)، وعمل لبعض الوقت كمهندس للطرق والكباري، كما عمل لفترة ناظرا لمدرسة نجع حمادي الصناعية، لكنه كان شديد العشق للفن والتمثيل. ولأن والده كان شديد المحافظة ومتمسكا بالعادات والتقاليد الشرقية فقد رفض بشدة أن يخوض ابنه مجال التمثيل. غير أن الرجل كان وقتذاك عضوا بالنادي الأهلي، الأمر الذي أتاح له فرصة التعرف على رائدة الصحافة المصرية الفنانة فاطمة يوسف الشهيرة بـ «روز اليوسف» في إحدى حفلات النادي. وبعد فترة قررا الزواج الذي لم يباركه والده، بل طرده من المنزل عقابا له على الاقتران بـ «مشخصاتية».

 

 

وهكذا ترك عبدالقدوس وظيفته كمهندس وتفرغ للفن مؤلفا وممثلا مسرحيا بمساعدة من زوجته التي سهلت عليه الانضمام إلى جمعية هواة التمثيل والتعرف على كل من المبدع نجيب الريحاني وكبير مخرجي تلك الحقبة المخرج السينمائي محمد كريم.
وقبل أن ينفصل عن زوجته روز اليوسف ويقرر العيش عازبا مع تكريس وقته للعمل متنقلا ما بين السينما والمسرح، كان الزوجان قد انجبا ابنهما الوحيد الأديب الكبير إحسان عبدالقدوس.

 


يتذكره محبو الافلام المصرية في فيلم ليالي الحب/‏1955 الذي أدى فيه دور المليونير «ممتاز شركس» والد أحمد (صلاح نظمي) الذي ينتحل المهندس الفقير أحمد ممتاز (عبدالحليم حافظ) شخصيته كنتيجة لمفارقات غير مقصودة، لكن المليونير العاشق للموسيقى القديمة يصفح عنه بعدما يغني له حليم أغنية «سيدي أمرك يا سيدي» وهما في طريقهما إلى «الكركون».

 

كما يمكن تذكره في فيلم أنا حرة/‏1959 (قصة إحسان عبدالقدوس)، حيث يؤدي فيه دور حسين زايد والد أمينة (لبنى عبدالعزيز) الفتاة المتمردة على التقاليد والمؤمنة بمساواة المرأة بالرجل. ومن أدواره التي لا تنسى دور العطار قمر الدين والد الصحفي منصور قمر الدين (عبدالمنعم إبراهيم) والطفل فصيح (أحمد فرحات) في فيلم سر طاقية الإخفاء/‏1959، والذي يجري تجارب في معمله المنزلي من أجل تحويل التراب إلى ذهب.


من أدواره المهمة الأخرى دور الطباخ بيشكال طباخ الموسيقار ابراهيم (عماد حمدي)، ومرساله إلى رانيا (فاتن حمامة) في فيلم آثار على الرمال /‏1954. ودور قنديل والد ليلى (زهرة العلا) وزوج ثريا فخري في فيلم شريك حياتي/‏1953 حيث يجسد فيه شخصية كوميدية معاندة لآراء زوجته، ويأخذ تعسيلة كلما أراد الفكاك منها، حتى لو كان ذلك في حضور الضيوف أو وسط المناسبات.

 

ولا ننسي في هذا السياق أيضا تجسيده لدور رضا بيه والد إلهام (ماري كويني) وزوج فيكتور حبيقة في فيلم إلهام/‏1950، وتجسيده لدور أدهم باشا والد المليونير كمال (صلاح نظمي) في فيلم صاحبة الملاليم/‏1949 أمام محمد فوزي وكاميليا وشادية واسماعيل يس وثريا حلمي وهندرستم، وتجسيده لدور عامل بار في مطار الإسكندرية حيث يتولى خدمة نافع (إسماعيل يس).
من أفلامه الأخرى فيلم الهانم/‏1947 أمام آسيا داغر وزكي رستم وحسن فايق وفاتن حمامة، وفيلم أحب البلدي/‏1945 أمام تحية كاريوكا وأنور وجدي وعبدالفتاح القصري ومحمود المليجي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها