النسخة الورقية
العدد 11183 الخميس 21 نوفمبر 2019 الموافق 24 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

القطاع الفندقي ـ لدينا لا يستثمر «الاحتفالات الدولية» لصالح «سياحتنا»

رابط مختصر
العدد 10124 الثلاثاء 27 ديسمبر 2016 الموافق 28 ربيع الأول 1438

«قضايا اقتصادية محلية».
قضية «محدودية» مساهمة القطاع الفندقي – لدينا – في تنشيط «السياحة» ببلدنا.
ما هي مناسبة هذا الحديث؟
مناسبته استعداد العالم – كل العالم – للاحتفال – بعد أيام قلائل – بحلول رأس السنة الميلادية الجديدة.


والترتيبات والتجهيزات والاستعدادات التي اتخذتها كافة الجهات ذات العلاقة بكل دولة من دول العالم – بما فيها المؤسسات السياحية – كل حسب طبيعة عمله – للاحتفاء والاحتفال بهذه المناسبة الدولية.
أقول: بالنسبة لي، وفي مقالي هذا – فقط – أريد الحديث بهذا الموضوع – عن القضية التالية، وعبر السؤال الآتي:
«القطاع الفندقي» لدينا – وكتنشيط وإنعاش وتعزيز «للسياحة» – لصناعة السياحة – في بلادنا – أسأل – ماذا فعل – في اطار عمله – للاحتفاء وللاحتفال بهذه المناسبة الدولية «حلول رأس السنة الميلادية الجديدة»؟


«وبما ينعكس – ايجابا على الأوضاع السياحية والاقتصادية والتجارية بشكل عام في بلدنا».
أقول – وبكل أسف – هذا «القطاع» الهام والحيوي «القطاع الفندقي – لدينا – لم يفعل شيئا هاما أو ذي فائدة وقيمة – حتى هذه اللحظة – لاستغلال واستثمار هذه المناسبة الدولية«احتفالات العالم برأس السنة الميلادية الجديدة»بما ينعكس – ايجابا – وبالفائدة على«سياحتنا».
- وبكل أسف أقول – هذه لست المرة الأولى التي يتخلف فيها«القطاع الفندقي»– لدينا عن أداء دوره في دعم وتعزيز«سياحتنا».
لكنه – للأسف – يفعل ذلك بكل مرة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها