النسخة الورقية
العدد 11120 الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:05AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:38PM
  • العشاء
    7:08PM

كتاب الايام

التعليم ما قبل المدرسي أول مسيرة التقدم العلمي

رابط مختصر
العدد 10079 السبت 12 نوفمبر 2016 الموافق 12 صفر 1438

انبثقت أهمية التعليم ما قبل المدرسي من الأهداف الإنمائية للتربية على التنمية المستدامة، إذ جاء في الهدف الرابع لها: إطار عمل التعليم بحلول عام 2030م،(نحو التعليم الجيد والمنصف والدامج والتعلم مدى الحياة للجميع)، إذ يجب الحرص على إلحاق جميع الفتيات والفتيان في الرعاية والتربية النوعية الجيدة في مرحلة الطفولة المبكرة، وكذلك لكي يهيئوا للتعليم الابتدائي، إذ يشكل التعليم ما قبل المدرسي في الطفولة المبكرة ركيزة تقدم الأطفال على المدى البعيد ورفاههم وصحتهم، وعليه فإن التعليم قبل المدرسي يأتي في مقدمة اهتمام هذه الخطط.
 وجاءت ورشة العمل التدريبية في مجال التعليم ما قبل المدرسي بعنوان (الأساليب والتقنيات الملائمة بالنهوض بالتعليم قبل المدرسي وتجويده) ضمن خطة عمل منظمة الأيسيسكو الثلاثية، للأعوام 2016-2018، إذ تعد الأولى من نوعها والتي نظمتها لجنة البحرين الوطنية للتربية والعلوم والثقافة بوزارة التربية والتعليم، ولن تكون الأخيرة، وذلك بهدف تعزيز قدرات وخبرات المسؤولين عن التعليم ما قبل المدرسي في المؤسسات التربوية الحكومية والخاصة من أجل تحسين جودة تعليم الأطفال والارتقاء بالأداء المهني للإدارات التربوية وتطوير أساليب عملها؛ لمواكبة المستجدات والاحتياجات العلمية والإدارية بمملكة البحرين. ومن هذا المنطلق يولي سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم اهتماما خاصا بالتعليم ما قبل المدرسي، كما يؤكد دوماً على الأهمية الكبيرة لمرحلة التعليم ما قبل المدرسي في ظل دعوة المنظمات الدولية والإقليمية كاليونسكو والإيسيسكو والألكسو ومكتب التربية العربي لدول الخليج للاهتمام بهذه المرحلة المهمة والفارقة في حياة الإنسان، وهناك اتجاه خصوصاً من منظمة اليونسكو لإمكانية تبني الدول إلزامية التعليم ما قبل المدرسي، وهو من أهدافها الاستراتيجية للتعليم.
إن هذه الدورة أتت في إطار خطة التطوير التي تنتهجها وزارة التربية والتعليم ومنظمة الإيسيسكو للاهتمام بالعاملين في مجال التعليم ما قبل المدرسي وتنمية قدراتهم، والتي نأمل أن تساعد مخرجاتها على وضع سياسات منظمة الأيسيسكو وخططهم للتعليم ما قبل المدرسي من خلال الاستعانة بكل ما هو جديد من برامج تدريب متطورة لرفع كفاءتهم وإكسابهم العلوم والمعارف التي ترتقي بقدراتهم العلمية والعملية، وتتيح لهم الفرصة لتبادل الأفكار والخبرات والتجارب بما يؤهلهم للقيام بمهامهم الجليلة في الارتقاء بالتعليم ما قبل المدرسي، وتهيئة الصغار لمرحلة التعليم النظامي بصورة فاعلة.
ولا شك أن للمنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة (الأيسيسكو) دوراً مهماً في تعزيز الشراكة التربوية العربية وفي تشكيل مجتمع واعٍ لقضاياه التربوية ومدركاً لما تنطوي عليه الخبرات التربوية من أهمية في بناء المجتمع، وذلك من خلال مبادراتها بتنفيذ العديد من الأنشطة والبرامج وبالأخص هذه الدورة التدريبية بمملكة البحرين.
الأمين العام للجنة البحرين الوطنية

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها