النسخة الورقية
العدد 11002 الجمعة 24 مايو 2019 الموافق 19 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

كتاب الايام

رأس زغلول

«من الخارجين على القانون» بعض من.. مقاولي البناء

رابط مختصر
العدد 10073 الأحد 6 نوفمبر 2016 الموافق 6 صفر 1438

«قضايا محلية»
حديث عن بعض من «الخارجين على القانون» وهم: بعض من – مقاولي البناء –.
وخروج هؤلاء المقاولين على القانون وانتهاكه «في قضية حديثنا هذا» يتمثل – تحديدا – في تسريحهم لعمالتهم الآسيوية – عند انتهاء تنفيذ مشاريعهم داخل بلدنا في الطرقات والشوارع – دون شغل – وعدم التزامهم بترحيلها – بترحيل هذه العمالة الوافدة – بهكذا حالات – إلى بلدانها.
أقول: في هذا الفعل، وفي هذا التصرف خروج واضح على «القانون»، وانتهاك سافر له من قبل بعض المقاولين؛ لأن «القانون» في بلدنا يحظر «التخلص» من العمالة الوافدة الفائضة والزائدة والتي لا حاجة لها بداخل البلد.
بل يلزم هذا «القانون» المقاولين وأمثالهم بترحيل عمالتهم الوافدة التي لا حاجة لها – عند انتهاء مشاريعهم – يلزمهم في هذه الحالة بترحيلها إلى بلدانها.
لكن – اخواني – ما الذي يحصل في هذه القضية – بالضبط؟
ما يحصل فيها – بالضبط هو تخلص بعض المقاولين من عمالتهم الوافدة التي لا حاجة لها بالطرقات والشوارع.
فحين ينتهي بعض المقاولين من تنفيذ مشاريعهم، وليس بحوزتهم أخرى جديدة يسارعون «للتخلص» من عمالتهم الوافدة بتسريحها «برميها» في الطرقات والشوارع «داخل بلدنا».
ذلك بقصد الهروب من تحمل «الكلفة المالية» لعملية ترحيلها.
هذه العمالة الوافدة المسرحة المرمية في طرقاتنا وشوارعنا تعيش في بلدنا بطرق ووسائل مضرة كثيراً بالوطن والمواطن.
أقول: كل مقاول «يرمي» عمالته الوافدة في طرقات وشوارع بلدنا هو مقاول خارج على القانون.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها