النسخة الورقية
العدد 11087 السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

رأس زغلول

«كلمة» جلالة الملك ـ أيّده الله ـ للمشاركين في «التمرين الخليجي»

رابط مختصر
العدد 10069 الأربعاء 2 نوفمبر 2016 الموافق 2 صفر 1438

في «الكلمة» التي وجهها جلالة الملك ـ أيّده الله ـ للقوات الأمنية المشاركة في تمرين «أمن الخليج العربي 1».
بحفل.. افتتاح هذا التمرين «هذا الحدث الأمني الخليجي الكبير» ـ هنا ـ بالبحرين ـ وجه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد ـ أيده الله ـ «كلمة» للقوات الأمنية الخليجية المشاركة أكد فيها ـ جلالته ـ على مجموعة من المواقف والحقائق فيما يتعلق «بمنطقتنا» وأمنها واستقرارها، ووحدة مصير شعوبها.
منها قول جلالته:
«أن التجمع الخليجي الأمني يؤكد العزم والتصميم من أجل دعم الاستقرار والسلام، وحماية الأمن في دول المجلس ضد مختلف التحديات الأمنية».
ومنها قول جلالته:
«أن تمرين أمن الخليج العربي 1» يعكس التلاحم الخليجي والإجماع على وحدة الهدف والمصير، ويسهم في رفع مستوى التنسيق والتعاون الميداني عند الحاجة.
نعم ـ كما قال جلالته ـ أيده الله ـ هذا التجمع الخليجي الأمني ـ «تمرين أمن الخليج العربي 1»، «الذي تشهد مملكة البحرين ـ الآن ـ انطلاقته الأولى» يؤكد تصميمنا وسعينا على دعم حالة الاستقرار والسلام القائمة في دولنا ـ دول مجلس التعاون الخليجي.
نعم في تقديري ـ الشخصي ـ بل هذه حقيقة ـ بالجهد والتعاون الأمني الخليجي ـ يمكننا في دول المجلس أن نقيم بمنطقتنا حالة «أمن واستقرار وسلام» قوية ستكون عصية ـ جداً ـ وصعبة ـ جداً ـ على كل من يحاول مسّها والعبث بها.
تحدثت «كلمة» جلالة الملك ـ أيّده الله ـ عن أن إقامة مثل هذا العمل الجماعي الأخوي المشترك بين الأشقاء تمرين «أمن الخليج العربي 1» يعكس التلاحم الخليجي والاجماع ووحدة الهدف والمصير.
نعم ـ تلك ـ حقيقة ـ فلو كنا ـ نحن أبناء الخليج شعب واحد لما فكرنا بالسير ـ كلنا ـ في طريق واحد، ولما واجهتنا مشاكل واحدة، وتهديدات واحدة، ولما ننتصر ـ على الدوام معاً.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها