النسخة الورقية
العدد 11093 الجمعة 23 أغسطس 2019 الموافق 22 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:08PM
  • العشاء
    7:38PM

كتاب الايام

الشعراء بين الغباء والذكاء (2/‏2)

رابط مختصر
العدد 10024 الأحد 18 سبتمبر 2016 الموافق 16 ذي الحجة 1437

إكمالاً لحديثنا في الأسبوع الماضي والذي تطرق للشعراء بين الغباء والذكاء في التعامل مع قصائدهم، فقد ذكرنا أن الإعلام هو الميزان الحقيقي للكشف عن ميزان الغباء والذكاء لديهم.. وخير مثال هو تقديم النصوص للصحف.. واللقاءات التلفزيونية.. والتي تبين حسن الاختيار من عدمه.
واليوم أتطرق لأحد هذه الوسائل أيضا والتي تعد في فتراتنا الأخيرة من أهم وسائل إعلام الشاعر.. ألا وهي (المسابقات الشعرية).


فالمسابقات الشعرية أصبحت منبرًا مهمًا جدًا.. ولا غرابة إن قلنا إن مسابقة شاعر المليون مثلاً.. حلم أكثر الشعراء النبطيين في وقتنا الحاضر، وسواء نال هذا البرنامج من المديح أو الذم.. شئنا أم أبينا.. فهو البرنامج الذي لا زال يتربع على عرش المسابقات الثقافية.. وبإجماع الكل.. بما فيهم أعدائه.
ولكن شاعر المليون أيضا.. أظهر ما نحن نخط أحبارنا في الحديث عنه اليوم.. ألا وهو ذكاؤهم وغباؤهم على اختلاف الوجوه، وهذا ما كان يظهر في الجولات التي تسبق بدء البرنامج، فنجد بعض الشعراء ممن لديهم أسم في الساحة..

يأتي إلى البرنامج بنص شبه عادي وتشتعل عيناه بعلامات الاستغراب والاستفهام عندما يواجه سيوف النقد اللاذع، وذلك لأنه اعتمد على اسمه وتاريخه.. ولم يعتمد على نصه، وهناك وجه آخر كمن يبحث عن أهواء اللجنة وما تحب لكي يقدم لهم ما يعجبهم وإن كان هذا الأمر بعيدًا عن نمطه وأسلوبه الشعري..
ومنهم من يجلس بالأسابيع لاختيار النص ويتحضر به لمقابلة اللجنة.. وما إن ينتقده أحد الشعراء قبل الدخول على اللجنة المحكمة ألا ونجده قد غيره عند لقائهم.. وينسى أن الشعراء مدارس وثقافات مختلفة.


كن كما أنت صديقي الشاعر، فأول ناقد لنصك هو أنت، وبالطبع نظير ما لديك من معجم شعري وثقافي.. ستستطيع أن تميز بين النص الضعيف والنص القوي، ومن بعد ذلك قم بأخذ المشورة ممن تثق بآرائهم، والأهم.. ممن يتفقون مع مدرستك ونهجك، فمن غير الطبيعي أن يأتي شاعر حداثي ليقدم نصه لشاعر تقليدي ويأخذ رأيه، فهنا سيكون الظلم على الحاكم والمحكوم وقبلهما على النص، اختر من تراه موازنا لك في كل شيء لكي تحقق ما تريد... ولعل أهم ما تريده.. هو وصول إبداعك للناس..
أليس كذلك؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها