النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11931 الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 الموافق 2 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 10019 الثلاثاء 13 سبتمبر 2016 الموافق 11 ذي الحجة 1437

هذا فنان مصري قدير آخر من الذين قد يجهل القراء اسمه رغم مشاهدتهم له في العديد من الأفلام المصرية التي شكلت علامات بارزة في تاريخ السينما العربية. ليس هذا فحسب، وإنما قد يجهل القراء أيضا أنه إلى جانب التمثيل شارك في إخراج العديد من الأفلام والمسلسلات المتميزة بجودتها وقوة مواضيعها مثل مسلسل «لن أعيش في جلباب أبي» بطولة النجم الراحل نور الشريف والنجمة عبلة كامل.

 


إنه الممثل والمخرج السينمائي أحمد توفيق المولود في القاهرة في يونيو 1933 والمتوفى فيها في أغسطس 2005 بعد صراع طويل مع أمراض القلب. حصل فناننا على بكالوريوس الفنون المسرحية، واكتشفه المخرج الكبير صلاح أبوسيف ليؤدي دور سالم الإخشيدي في فيلم القاهرة 30 من إنتاج العام 1966، لكن هذا الفيلم لا يعتبر الأول له، إذ ظهر قبل ذلك بثلاث سنوات في فيلم لا وقت للحب في دور شكري، أحد الشباب الذين يخططون للثورة ضد الانجليز والملكية بقيادة حمزة (رشدي أباظة).


يتذكره محبو الأفلام المصرية جيدًا في فيلم ثرثرة فوق النيل /‏‏ 1971 في دور المحامي مصطفى راشد أحد رواد العوامة التي تدور فيها أحداث الفيلم والتي يملكها الممثل رجب القاضي (أحمد رمزي). كما يتذكرونه جيدًا في فيلم ميرامار /‏‏ 1969 الذي منع النظام الناصري عرضه بسبب تكرار عبارة «طز في الاتحاد الاشتراكي» التي يرددها وكيل الوزارة السابق في العهد الملكي طلبة مرزوق (يوسف وهبي). ففي هذا الفيلم الرائع الذي تم عرضه لاحقًا في عهد الرئيس أنور السادات يؤدي فناننا دور علي بكير المهندس في شركة الغزل وصديق سرحان البحيري (يوسف شعبان) عضو لجنة العمال في الاتحاد الاشتراكي.

أما في فيلم حافية على جسر الذهب /‏‏ 1976 فيؤدي ببراعة ملفتة دور المخرج السينمائي شكري عبدالحميد الذي يتبنى كاميليا (ميرفت أمين) فنيا، لكنه يتعرض للاعتقال من قبل عزيز صاحب النفوذ والسلطة والذي يؤدي دوره عادل أدهم. وفي فيلم درب الرهبة /‏‏ 1990 يؤدي دور الكاتب السياسي كمال شهدي الذي تقبض عليه الشرطة متلبسا في جريمة زنا مع إحدى المومسات (علية أبو العطا) وتقبض معه أيضًا على الفتاة البريئة ابتسام (نبيلة عبيد)، لكن تسقط عنه وحده التهمة بسبب نفوذه وصيته، فتلجأ ابتسام إلى الانتقام منه قتلاً أثناء زيارته إلى أسوان مع عدد من الوزراء لافتتاح إحدى المقابر الأثرية.


من أفلامه السينمائية الأخرى، ومن ضمنها عدد من الأفلام التاريخية التي برع فيها: القبطان /‏‏ 1997 في دور الحكمدار إسماعيل، خلطبيطة /‏‏ 1994 في دور العم فتحي، الغرقانة /‏‏ 1993 في دور المشعوذ حجاب زوج وردة (نبيلة عبيد)، ولا إيه؟ /‏‏ 1989 في دور لواء شرطة، على من نطلق الرصاصة /‏‏ 1975 في دور مدير المشتروات في شركة سامي عبدالباقي (جميل راتب) الذي يغش في بناء المباني، زهرة البنفسج /‏‏ 1972 في دور راشد مدير الملهى الذي تعمل فيه حياة (زبيدة ثروت) والذي يحبها، شيء من الخوف /‏‏ 1969 في دور رشدي أحد رجال عتريس (محمود مرسي) الذين يفرضون الاتاوات على أهالي قرية الدهاشنة، وفجر الاسلام /‏‏ 1971 في دور أحد أفراد قبيلة الحارث.


من أهم المسلسلات التي شارك فيها: لن أعيش في جلباب أبي، يا ورد مين يشتريك، لما التعلب فات، الخروج من المأزق، الفرسان، ثمن الخوف، وتوالت الأحداث، ابن تيمية، عم حمزة، سليمان الحلبي، أبدًا لن أموت، عندما تضحك الأوتار، أشبال أبطال، والأمانة.
بقي أن نعرف أن فناننا تزوج من زميلة دراسته المخرجة رباب حسين بعد سبعة أشهر من تعارفهما، فعلمها الكثير وصارت خير معين له في الاخراج. ووصفوه بالمخرج الذي قبل بدور ثانوي من أجل زوجته. وملخص القصة أن رباب كانت محرجة من مصارحة زوجها بقبول دور ثانوي في مسلسل «يا ورد مين يشتريك» فوسطت الفنانة سميرة أحمد لهذا الغرض فقبل فناننا ذلك لإرضاء زوجته التي قالت عنه أنه «كان زوجًا رائعًا وإنسانًا عظيمًا».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها