النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11698 الأحد 18 ابريل 2021 الموافق 6 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:02PM
  • العشاء
    7:32PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 9977 الثلاثاء 2 أغسطس 2016 الموافق 28 شوال 1437

الكثيرون من عشاق السينما المصرية شاهدوا هذا الممثل في العديد من الأدوار الثانوية ذات المساحات القصيرة، لكنهم لم ينتبهوا إلى اسمه، فظل مجهولاً عندهم. إنه الفنان عباس الدالي، ذو الملامح الهادئة وقسمات الوجه المعبرة عن الطيبة والاستقامة. ولد الدالي في طنطا في مارس 1911 وتوفي في القاهرة في مارس 1980 أي أنه عاش 89 عامًا إلا أربعة أيام.
 حفظ فناننا القرآن وأنهى تعليمه الابتدائي والإعدادي في مدارس طنطا قبل أن ينتقل إلى القاهرة ويسكن في حي شبرا، حيث أنهى تعليمه الثانوي في عام 1928. بعدها بدأ مسيرته المهنية بالعمل ككاتب حسابات في إحدى الشركات، وهناك شاءت الأقدار أن يلتقي بالفنان المعروف بشارة واكيم، فطلب وساطته للعمل في المسرح فكان له ذلك.

 


بدأت مسيرة الدالي السينمائية من خلال دور مدرس الحساب في فيلم سلفني 3 جنيه /‏1939 من قصة وسيناريو وحوار وإخراج توغو مزراحي، ومن تلك اللحظة وحتى مطلع السبعينات ظل يمثل في أفلام الأبيض والأسود وبعض الأفلام الملونة التي أنتجت في الستينات، مؤديًا مختلف الأدوار مثل الغفير، البواب، الفلاح، الأسطى العامل، البقال، معلم المقهى، المأذون، العسكري، الطبيب، المحامي، والقاضي.


شارك الدالي في نحو 94 عملاً سينمائيًا. من أدواره التي لا تنسى: دور بائع البسبوسة الذي يربي ابنه على الكفاح إلى أن يتخرج من أفضل الكليات في فيلم الأيدي الناعمة /‏1963، ودور الشيخ أبو الخضر خال إمام (شكري سلاحان) في فيلم شباب امرأة /‏1956، ودور بقال الحي الذي يرشد الشرطي (شلاضيمو) إلى بيت أحمد حسني (شكري سرحان) قاتل المرابية أم هلال (نجمة إبراهيم) في فيلم الجريمة والعقاب /‏1957، ودور الساعي والقهوجي في الإدارة التي يعمل بها عويس (حسين رياض) في فيلم حب ودلع /‏1959، ودور الموظف المسؤول عن أطيان عائلة أبو عجيلة (زكي طليمات وزوزو ماضي) في فيلم يوم من عمري /‏1961،

ودور أحد شيوخ البدو المعترضين على طرد زهرة (أمينة رزق) وابنتيها آمنة وهنادي (فاتن حمامة وزهرة العلا) تنفيذا لرغبة خال الأخيرتين(عبدالعليم خطاب)، وذلك في فيلم دعاء الكروان /‏1959، ودور عامل المطبعة في فيلم نورا /‏1967، ودور أحد زملاء محمود (زكي رستم) في العمل والمقهى في فيلم أنا وبناتي /‏1961، ودور أحد زبائن المقهى الذي يتردد عليه شحاتة افندي (حسين رياض) للعب الطاولة في فيلم مافيش تفاهم /‏1961، ودور صاحب مقهى الصيادين الذي يشتكي للمعلم عتريس (زكي رستم) من قلة العمل والزبائن وذلك في فيلم الخرساء /‏61،

ودور قاضي المحكمة الذي يرفض دعوة الطبيب حسين (أحمد مظهر) ضد زوجته سعاد لطفي (هدى سلطان) في فيلم حياتي هي الثمن /‏1961، ودور بقال في الحي الذي يسكن فيه الضابط أحمد (عماد حمدي) فيهرع إليه مرحبًا بعد عودته من حرب فلسطين ليجده قد فقد ذراعه، وذلك في فيلم الله معنا /‏1955، ودور الفلاح مبارك في فيلم إجازة نص السنة /‏1962، ودور المأذون في فيلم حماتي قنبلة ذرية /‏1951، ودور الطبيب في فيلم المرأة المجهولة /‏1959، ودور السجان عبدربه في فيلم اللص والكلاب /‏1962. 


ظهر الدالي أيضًا في فيلم اسماعيل يس بوليس سري /‏1959 في دور المعلم المهدد بالقتل. كما ظهر في دور المحامي الشرعي الذي تلجأ إليه أمينة محمد إبراهيم (عزيزة حلمي) لرفع دعوى نفقة على طليقها كمال (محمود ذوالفقار) في فيلم عصافير الجنة /‏1955. وظهر ايضا في دور حسنين عبدالسلام، الرجل البريء المتهم بالقتل بدافع السرقة في فيلم حب إلى الأبد /‏1959. ومن أدواره القديمة، دور صاحب كازينو ليلي يسعى لتوقيع عقد مع المطرب ممدوح العنبري (فريد الاطرش) في فيلم حبيب العمر /‏1947. ودورالمتلاعب بساعة حائط المدرسة التي يعمل بها كفراش في فيلم المرأة /‏1949، ودور بواب المسرح في فيلم عفريته هانم /‏1949. وهذا الدور كرره لاحقًا في فيلم الستات ما يعرفوش يكذبوا /‏1954.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها