النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10936 الثلاثاء 19 مارس 2019 الموافق 12 رجب 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:24AM
  • الظهر
    11:46AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    5:48PM
  • العشاء
    7:18PM

كتاب الايام

Google شعر

عيد بأية حال عدت يا عيد

رابط مختصر
العدد 9968 الأحد 24 يوليو 2016 الموافق 19 شوال 1437

عيد بأية حال عدت يا عيد
بما مضى أم بأمر فيك تجديد

أما الأحبة فالبيداء دونهم
فليت دونك بيدا دونها بيد

لا يمر بأحدنا عيد في هذا الزمن الأخير إلا ويمر بيت أبي الطيب على مخيلتنا... وكأن هذا البيت ينطق بأسماء المعيدين في كل أنحاء الأرض.
العيد هو الإلهام للفرح.. والسعادة التي نتقلد بها في أعناقنا فتنطق الابتسامة لنرى الأيام تنثر البهجة في الصدور.
أيام هي من السنة... ولكنها تساوي الكثير لدى المسلمين، فرحة العيد.. وفرحة انتهاء الصيام.. والتمني على الله الأجر والمثوبة، فهذا هو ديننا.. وهذه هي عقيدتنا... وهذا هو إسلامنا الذي وهبنا الله أياه ليتم علينا بنعمه.
وربما كتابتي لبيت المتنبي لم تكن سوى مدخلٍ يذكر فيه أحد أشهر أبيات العرب التي ذكرت العيد في الشعر... ودليله.. أن هناك الكثير من الشعراء الذين جاروا هذا البيت.. بل ومنهم من كتب قصائد مستلهمة من هذا البيت الخالد... وهنا نستطيع أن نستوحي قدرة الشعر الحقيقي على ملئ الدنيا بكل ما يمكن أن يطرز سماءها من حروف.... وكيف لا.. ومن يرسم البرواز.. من ملأ الدنيا وشغل الناس.
وقفة... على كثر ما يتردد بيت المتنبي عن العيد في الكثير من الأماكن ونسعد بسماعة... لكن يجب أن أقول في نهاية حديثي.. إن القصيدة كانت.. هجائية الغرض.. وكان كافور ضحيتها.. لكنه.. كان سببًا لإطلاق العنان لهذا الجمال.. ليصل إلينا.
كل عام وأنتم بخير

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها