النسخة الورقية
العدد 11145 الإثنين 14 أكتوبر 2019 الموافق 15 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:17AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    3:43PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

كتاب الايام

أول التواصل

خط الدفاع الخفي

رابط مختصر
العدد 9960 السبت 16 يوليو 2016 الموافق 11 شوال 1437

من التحديات الكبرى التي باتت تواجه العالم اليوم خاصة في مجال التربية والتعليم، الثورة المعرفية والمعلوماتية، فخلال العشرين سنة الماضية فقط تم إنتاج كم من المعلومات والمعارف يزيد عما أنتجته الحضارات الإنسانية خلال 500 عاما السابقة، حيث تتضاعف المعارف كل خمس سنوات، وهذا المعدل في تناقص وقد يصل إلى عدة أيام فقط خلال العقد المقبل حسب بعض التقديرات المستقبلية، أضافة الى الثورة في مجال تقنية الاتصالات والمعلومات. تحولات النموذج التربوي بحكم تأثير ثورة المعلومات والاتصال، وتحول العالم إلى قرية مترابطة إعلاميا ومعرفيا واقتصاديا، فيما بات يسمى اختصارا بظاهرة العولمة، إذ أصبح حجم التطور يلغي حواجز الزمان والمكان في الإعلام والإنترنت وفي التعليم عن بعد بوجه خاص. وهكذا أصبح التعليم محكوما من حيث أهدافه ونتائجه وتقييم جدواه بمدى قدرته على الارتباط بالتحول الإلكتروني والاستفادة من إمكانياته، بالدرجة الأولى، وذلك كجزء من تحولات العولمة وتأثير منطق السوق، حيث ينظر إليه في بعض الأحيان بمعيار السوق، الذي سيحكم على جودته. وبتحولات النموذج الاقتصادي وثورة التقنية خلقت مجموعة من المفاهيم الجديدة، مثل، الحكومة الإلكترونية، والتجارة الإلكترونية، والصحة الإلكترونية، والتعليم الإلكتروني.
إن العالم الجديد بيئته مختلفة، ووسائله مختلفة، وطرق التواصل فيه مختلفة، والمعارف فيه متغيرة، والتعليم فيه متجدد، وباختصار هو عالم مفتوح على الداخل والخارج، ونظم التعليم النظامي فيه تواجه تحديات كبيرة ونوعية، حيث لم يعد التعليم مجرد خدمة تقدمها الدولة للمواطنين، بل أصبح أداة للتنمية في مجتمع المعرفة واقتصاد المعرفة، فضلا عن كونه صمام الأمان الأساسي للدولة على كافة الأصعدة.
ولقد أدركت كل القوى العظمى في عالمنا المعاصر هذه الحقيقة ونظرت إلى التربية من حيث هي خط الدفاع الخفي لوجود الأمم والشعوب، فالتاريخ المعاصر يعطينا العديد من الشواهد على صدق هذا الإدراك، فعندما بدأت الحرب الباردة بين القوتين العظميين – الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفييتي – بعد الحرب العالمية الثانية، كان من جملة ما تسلحت به الولايات المتحدة في هذه الحرب (قانون الدفاع التربوي القومي) والذي تم بموجبه إعادة تدريب جيل كامل من المعلمين والمعلمات المتخصصين في تدريس العلوم والرياضيات لمواجهة التفوق السوفييتي في هذين المجالين من جهة، وللتصدي للتقدم الذي كان السوفييت قد حققوه علميا وجعل منهم غريما للأمريكان بفضل تفوقهم التربوي في العلوم والرياضيات، تلت ذلك جهود أمريكية حثيثة لمقابلة التحدي السوفييتي التربوي، حتى لقد كان أحد أعظم الكتب التي غيرت بنية التعليم الأمريكي ومقاصده منذ خمسينات القرن الماضي يحمل اسما كاشفا عن وعي الولايات المتحدة الأمريكية بقوة التربية، ولذلك نحن اليوم نواجه تحديا جديدا في حجمه ونوعه، في عصر يلعب فيه العامل الإلكتروني – المعلوماتي دورا حيويا، لا يمكننا أن نتجاهله أو الادعاء بأنه غير موجود، ومن ثم السير قدما ضمن آليات وأدوات التعليم التقليدي، في حين إن الواقع في البيت والمصنع والنادي والمقهى والبنوك والمطارات والمجمعات يتغير بشكل يومي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها