النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

شخصيات سياسية

عبدالمنعم رياض

رابط مختصر
العدد 9890 السبت 7 مايو 2016 الموافق 30 رجب 1437

عبدالمنعم محمد رياض عبدالله طه، ولد في 21 ‏أكتوبر 9191 بطنطا بمصر، ترأس أركان حرب الجيش المصري بعد عام 1967‏، قاد معارك الاستنزاف ضد العدو الصهيوني وإبان الوحدة بين مصر وسوريا كان رئيسًا لأركان حرب القيادة الموحدة للإقليم الشمالي والجنوبي للجمهورية العربية المتحدة، وفي 9 مارس من عام 1969 استشهد على جبهة القتال من قبل المعتدين الصهاينة، وعرفانًا لكفاحه ونضاله فإن مصر تحتفل في كل عام في يوم استشهاده باعتباره يوم الشهيد.


تلقى عبدالمنعم تعليمه الثانوي في مدرسة الخديوي إسماعيل الثانوية والتي تخرج منها محاميًا 1936‏ وفي نفس العام التحق بالكلية الحربية وتخرج منها عام 1938 برتبة ملازم ثانٍ وفي عام 1944، وبعد ست سنوات من تخرجه وصل إلى رتبة نقيب وحصل على شهادة الماجستير في العلوم العسكرية من كلية أركان الحرب وكان ترتيبه الأول في عامي 45 و1946، أتم دراسته كمعلم مدفعية مضادة للطائرات في (لاركهيل) ببريطانيا وفي 58 - 1959، أتم العميد دورة تدريبية في الاكاديمية العسكرية العليا في (فرنزة) بالاتحاد السوفييتي السابق وفي الفترة من 65 الى يوليو 1966 أتم دراسته بكلية الحرب العليا ورقي الى رتبة الفريق ورغم منصبه المهم إلا انه تابع دراسته وهو برتبة الفريق في كلية تجارة عين شمس علاوة على دراسته بالمراسلة بجامعات لندن.


‏يجيد الانجليزية والفرنسية والألمانية والروسية والإسبانية والإيطالية، وقد تعلم كل هذه اللغات بنفسه.


‏وبالتحديد في 11 يونيو 1967 عين رئيسًا لأركان حرب القيادة العربية الموحدة في صباح 5 يونيو 1967‏ اكتشفت محطة رادار عجلون الأردنية (4000 قدم فوق البحر) اكتشفت أول موجة من الطائرات الإسرائيلية المتجهة إلى مصر، وكان عبدالمنعم على اتفاق مع القيادة المصرية للدفاع الجوي فوق قمة جبل الجيوش ‏بالقاهرة على رسالة بالشفرة مفتاحها كلمة (عنب) يرسلها إلى القيادة لحظة رصد محطة رادار عجلون لانطلاق الطائرات الإسرائيلية وأمر ببث الرسالة إلا ان المسؤولين عن محطة الاستقبال في قيادة الجوي قد غيروا تردد المحطة تنفيذًا لتعليمات مستديمة تقضى بتغييره كل 3 أيام وبهذا ضاع الإنذار المبكر وبعد ‏ساعة واحدة كانت الطائرات الإسرائيلية فوق المطارات المصرية تحطم الممرات والطائرات معًا.


‏وقد استطاعت المدفعية الأردنية التي انتخب مواقعها عبدالمنعم رياض أن تمطر القدس الإسرائيلية لقذائف أصابت مبنى الكنيست وقصر الهستدروت (اتحاد العمال) والجامعة العربية، حتى أن موشي ديان اعترف بعد ذلك قائلاً (إن انتخاب مواقع المدفعية الأردنية في منطقة القدس جاء طبقًا لخطة حكيمة جدًا ومخادعة، فقد كانت تطول كل شبر في القدس الجديدة). ‏وفي 11 يونيو 1967 تم تعيين الفريق عبدالمنعم رياض رئيسًا لأركان حرب القوات المسلحة المصرية بقرار جمهوري ليشارك في إعادة البناء العسكري من أساسه، كان عبدالمنعم قد وضع خطة شاملة لتحطيم خط بارليف وفي يوم الأحد 9 ‏مارس توجه إلى جبهة القتال للاطمئنان على أحوال أطقم المدفعية. وأخذ يراقب تحركات العدو وفجأة همس لأحد ضباط الموقع قائلاً اجمع لي الأفراد أريد أن أتكلم معهم في مكان يطلق عليه (الصينية) وبعد خمس دقائق من تحركه وفي الساعة الثانية و25 دقيقة حلقت روحه مع الشهداء فقد استشهد وهو يرتدي (الأفرول الزيتي) ليظل قدوة تدرس في كتب التاريخ لشباب المستقبل فقد تزاحم مليون مصري حول جثمانه قبل أن يوارى الثرى وكان هذا يوم الاثنين الموافق 10 مارس 1969.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها