النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11922 الأحد 28 نوفمبر 2021 الموافق 23 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:25AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 9851 الثلاثاء 29 مارس 2016 الموافق 20 جمادى الأخرى 1437

هذا ممثل مصري يحمل اسم شهرة غريب، ربما التصق به بسبب أدائه لدور الحرامي في أول ظهور له على الشاشة في عام 1939 أي قبل أن يؤدي أدوارا شريرة مماثلة في أفلامه التالية. وبغض النظر عن اسمه وأدواره، فإن الرجل، والحق يقال، ترك من خلال أعماله التي تجاوزت الستين فيلماً بصمة واضحة لا تنسى بسبب أدائه التمثيلي المتقن.
إنه الفنان زكي محمد حسن الشهير بزكي الحرامي. ولد الحرامي في حي المطرية بالقاهرة في عام 1912، وتوفي في عام 1972، بعد أن وقف أمام عمالقة السينما المصرية في الأربعينات والخمسينات والستينات، من أمثال نجيب الريحاني وزكي رستم ومحمود المليجي وشكري سرحان واسماعيل يس وعبدالسلام النابلسي وأنور وجدي وفريد شوقي وفاخر فاخر واستيفان روستي وعبدالفتاح القصري ومحسن سرحان وتوفيق الدقن وفاتن حمامة وتحية كاريوكا وهدى سلطان وليلى مراد وماري منيب وفردوس محمد.
عمل بعد أن انهى دراسته الابتدائية في عام 1930 مع بعض الفرق المسرحية والموسيقية المتجولة بين المحافظات المصرية إلى أن واتته الفرصة في عام 1939 ليظهر مع الفنان الكبير علي الكسار في فيلم سلفني 3 جنيه في دور «حرامي»، فكان ذلك أول أعماله كما أسلفنا، بينما كان آخرها فيلم سكرتير ماما /‏1969.
بعد فيلمه الأول مثل في فيلم عدو المجتمع /‏1947 أمام عقيلة راتب وعباس فارس ومحمود المليجي. ثم تنوعت أدواره مع إعطائه مساحة صغيرة في العديد من الأفلام الدرامية. فظهر على سبيل المثال في دور زكي مدير الصالة في فيلم ليت الشباب /‏1948، والتمرجي في فيلم إجازة في جهنم /‏49، وأحدى زبائن الكازينو في فيلم غزل البنات /‏1949، وشيال في لوكاندة في فيلم إوعى المحفظة /‏1949، ومروج النقود المزيفة في فيلم بابا عريس /‏1950، والسفرجي في فيلم مغامرات خضرة /‏1950.
في عام 1951 ظهر الحرامي في الأفلام التالية: خبر أبيض (في دور الشاويش النوبتجي)، فيلمي فيروز هانم وأسرار الناس (في دور ضابط المباحث)، سماعة التلفون (في دور لاعب الميسر)، أشكي لمين (في دور عامل بصالة الملهى)، وبيت الأشباح (في دور حارس حديقة الحيوانات)، وإبن النيل (في دور أحد المتاجرين بالمخدرات).
بعد ذلك تراوحت أدواره ما بين جرسون كما في فيلم /‏فالح ومحتاس /‏1954، وسائق تاكسي كما في فيلم الدنيا لما تضحك /‏1953، ومدير التياترو كما في فيلم ياظالمني /‏54، ومخبر الشرطة كما في فيلم من القاتل /‏1956، وعامل في شركة المنسوجات كما في فيلم المتمردة /‏1963، وبلطجي كما في فيلم المجرم /‏1954، والشاويش السجان كما في فيلمي إسماعيل يس في السجن /‏1961، وسمارة /‏1956. وعامل في مصنع كما في فيلم ثورة المدينة /‏1955، وصياد موال لزعيم الصيادين الظالم عتريس (زكي رستم) كما في فيلم الخرساء /‏1961.
ظهر أيضا في فيلم فتى أحلامي /‏1957 ضمن من يستأجرهم نوفل السرياقوسي (عبدالسلام النابلسي) مقابل 50 قرشاً ليثبت أنه سليل عائلة ثرية ذات حسب ونسب كي يقبل حسن فايق زواجه من ابنته سهام. أما في فيلم عصافير الجنة /‏1955 فيؤدي دور مدير الحسابات في شركة درنجا للمرطبات لصاحبته الأرملة درية (زمردة). وفي فيلم ليلة الحنة /‏1951 من بطولة شادية وكمال الشناوي يظهر باسمه الحقيقي أي زكي الحرام، مؤدياً دور أحد أفراد «البودي غارد» الذين يعملون لحساب صاحبة الملهى المعلمة زكية (ماري منيب).
تنويه: في الحلقة الماضية من هذه السلسلة سقط سهواً اسم الفنان الملقب بـ «الفيل» وهو: محمد أبوالسعود.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها