النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11695 الخميس  15 ابريل 2021 الموافق 3 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:53AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:01PM
  • العشاء
    7:31PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 9837 الثلاثاء 15 مارس 2016 الموافق 6 جمادى الأخرى 1437

ممثل مصري ضئيل الحجم، خفيف الظل والوزن. ولد في سبتمبر 1904، وتوفي في يوليو 1965، في أعقاب مسيرة فنية حافلة في السينما والإذاعة والمسرح أثمرت عن نحو 65 عملا، تلك المسيرة التي بدأت في ثلاثينات القرن العشرين حينما قدم المسلسل الإذاعي «أبوحسن العبيط».
أما مشواره السينمائي فقد بدأ في عام 1935 بثلاثة أفلام دفعة واحدة هي: بواب العمارة من إخراج الكسندر فاركاش، وبحبح أفندي من إخراج فؤاد الجزايرلي، وشالوم الترجمان من إخراج توغو مزراحي. آخر أعماله كان فيلم غرام في أغسطس قصة كمال الشناوي وإخراج حسن الصيفي والذي عرض في عام 1966 أي بعد وفاته. وما بين هذين الفيلمين ظهر الفنان عبدالنبي محمد في العديد من كلاسيكيات السينما المصرية، مؤديا أدوارا ثانوية تتناسب مع شكله الفيزيائي وقسمات وجهه مثل: الباشكاتب، والمأذون، والخادم، والطاهي، والمدرس. فهو مثلا الفلاح المرافق للاقطاعي ناشد (محمود مرسي) في فيلم العنب المر/‏1965. وهو الباشكاتب والمحاسب قمر أفندي الذي يعاكس الخادمة وداد حمدي ويساعد في تخليص زهيرة (فاتن حمامة) من الحبس الذي وضعها فيه أخوها غير الشقيق محمود (محمود المليجي) وذلك في فيلم أموال اليتامى/‏1952. وهو المدرس بمدرسة الأطفال الداخلية التي يلتحق بها رجب النجار(شكري سرحان) رغما عنه من أجل تعلم الاتيكيت كي يتناسب وضعه مع وضع عائلة أعظمهم باشا التي يريد الزواج من إبنتها آمال (ماجدة) وذلك في فيلم بين إيديك/‏1960. وهو بائع السجائر أمام ملهى وبار القط الأحمر الذي يدل الشيخ عبدالواحد (يحيى شاهين) على منزل الراقصة كهرمان (هدى سلطان) عشيقة أخيه الطالب حامد (جمال سامي) وذلك في فيلم كهرمان/‏1958. وهو الطباخ أبو زيد الذي يعمل لدى ليلى (ليلى مراد) ووحيد (أنور وجدي) في فيلم يا حبيب الروح/‏1951، فيتناجر باستمرار مع الخادمة مبروكة (فردوس محمد). وهو المحاسب باشاروش الذي يعمل لدى المعلم الظالم عتريس (زكي رستم) في فيلم الخرساء/‏1961.
عبدالنبي محمد، من جهة أخرى، تعلم المسرح من خلال عضويته وعمله مع فرقة رمسيس وفرقة فاطمة رشدي، لذا يوجد في تاريخه الفني العديد من المسرحيات مثل: صاحب الجلالة/‏1955، وعايز أحب/‏1958، والحبيب المضروب/‏1961، ويالدفع يالحبس/‏1961، والحب لما يفرقع/‏1962، وكل الرجالة كده/‏1964 وأنا وأخويا وأخوها/‏1965.
من أفلامه الأخرى: بياعة الجرائد/‏1963 ويظهر فيه مؤديا دور أحد شهود الإثبات على حق نعيمة بائعة الجرائد (ماجدة) في تركة والدها الباشا، وملك البترول/‏1962 ويؤدي فيه دور شاهد على زواج تيسير (عبدالمنعم إبراهيم) من سلوى (زهرة العلا) التي تهرب قبل إتمام عقد القران، والمجانين في نعيم/‏1963 حيث يظهر في دور عم شريف أشرف (رشدي أباظة) الذي يراد له الإقتران بإبنة عمه الصعيدية بطاطا (نادية عزت) رغما عنه، وفيلم الفانوس السحري/‏1960 وفيه يظهر في دور أحد زبائن الكباريه. كما أدى دور أحد عجوزين يسكنان في فندق في الإسكندرية وكلما شاهدا حدثا غير مألوف كررا عبارة «واحنا مالنا ومالهم، خلينا في موضوعنا، وذلك في فيلم غرام في أغسطس/‏1966 قصة كمال الشناوي».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها