النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11932 الأربعاء 8 ديسمبر 2021 الموافق 3 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    5:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 9832 الخميس 10 مارس 2016 الموافق غرة جمادى الأخرى 1437

ممثل ومنتج مصري، ولد في 1932 وتوفي في 1989. بدأ حياته العملية كرياضي ومدرسٍ للتربية الرياضية بعد تخرجه في المعهد العالي للرياضة.
قام بتجسيد أدوار الشر والفتوة والبلطجة في الكثير من الأفلام بسبب بنيته الجسمانية القوية، رغم طيبته ودماثة خلقه لدى من عرفه. من هذه الأفلام: حميدو /‏‏1953، تاكسي الغرام /‏‏1954، فتوات الحسينية /‏‏1954، بنت البلد /‏‏1954، صحيفة السوابق /‏‏1956، حب وإعدام /‏‏1956، أبوحديد /‏‏1958، فتوات بولاق /‏‏1981، المتمرد /‏‏1988، المخادعون /‏‏1973، رجال لا يخافون الموت /‏‏1973، 24 ساعة حب /‏‏1974، حياة خطرة /‏‏1971، البحث عن فضيحة /‏‏1973، وغيرها. فمثلاً هو أحد أفراد عصابة محمود أبوالروس (محمود المليجي) وأحد زبائن مقهى بورسعيد في فيلم سجين أبوزعبل /‏‏1957، وهو أمين عبدالسلام في فيلم يوم الحساب /‏‏1962 الذي يبتز أحمد فتحي (عماد حمدي) للحصول على المال مقابل سكوته عن الإفصاح عن ماضيه في السجن لابنته سلوى (سميرة أحمد)، وهو أحد أفراد عصابة المعلم عرفان (محمود المليجي) صاحب تجارة الفراخ والمخدرات في فيلم رصيف نمرة 5/‏‏1956، وهو الشرير عبدالرزاق زوج غالية (هند رستم) في فيلم دماء على النيل /‏‏1961 الذي يقتل في بداية الفيلم فيكون ذلك محور القصة بسبب ظاهرة الثأر المنتشرة في الصعيد، وهو زعيم عصابة الاتجار في المخدرات في السويس في فيلم إبن حميدو /‏‏1957، وهو زينهم الحرامي في فيلم إسماعيل يس في البوليس /‏‏1956، وهو من رجال المجرم أبو العز (ستيفان روستي) في فيلم طريق الدموع /‏‏1954.
ابتداءً من النصف الثاني من الستينيات، اتجه الفنان حسن حامد إلى الإنتاج، وقام بالبطولة الثانية والمشاركة في الأفلام التي أنتجها مثل حياة خطرة /‏‏1971، والكل عاوز يحب /‏‏1975، علما أن إجمالي عدد أعماله بلغ 65 فيلما كان أولها فيلم حميدو مع فريد شوقي وهدى سلطان وتحية كاريوكا ومحمود المليجي، بالإضافة إلى ثلاثة مسلسلات فقط هي: الكعبة المشرفة /‏‏1981، جحا وبنات شهبندر التجار /‏‏1978، وهروب /‏‏1976.
يقال انه أثناء تصوير فيلم المخادعون في عام 1973، كان المشهد يتطلب أن يضرب حسن حامد زميله الفنان القدير توفيق الدقن، لكن الأخير اعترض بشدة وقال مستنكرا: فريد شوقى يضربنى ما فيش مانع.. محمود المليجى زي بعضه، رشدى أباظة أبو إيد تقيلة لا بأس، لكن حسن حامد لا.
على أن هناك أفلاما ظهر فيها فناننا في أدوار بعيدة عن أدوار الشر، منها على سبيل المثال فيلم ساحر النساء /‏‏1958 الذي يظهر فيه في نهايته مؤديا دور الضابط الذي يأتي لإلقاء القبض على المشعوذ حمزة البهلوان (فريد شوقي). وفيلم لعبة الحب والجواز /‏‏1964 الذي يؤدي فيه دور جلال صديق مدحت (سمير صبري) الذي يساعد الأخير في تجاوز الطوق الذي يفرضه عباس (فريد شوقي) على مطلقة سمير وهي أميرة (سعاد حسني).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها