النسخة الورقية
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

أول التواصل

مدارس منتسبة لليونسكو لتنمية مستدامة

رابط مختصر
العدد 9827 السبت 5 مارس 2016 الموافق 25 جمادى الأولى 1437

من خلال متابعتنا لمدارس البحرين المنتسبة لليونسكو، والتي تشمل مدارس حكومية وخاصة بمختلف المراحل التعليمية، نؤكد على استخدام نهج المدرسة الشاملة التي تتعاون فيها جميع الأقسام الفنية والإدارية في المدرسة في تنفيذ مشاريع تربوية مبتكرة من خلال أساليب التعليم التفاعلية والتي تعتمد على تنمية معارف ومهارات الطلبة والتي تسهم في غرس مفاهيم إنسانية عالمية وتعزيز ثقافة التنمية المستدامة.
ومن هذا المنطلق تم اختيار محور التربية على التنمية المستدامة/‏المواطنة البيئية لهذا العام بهدف تعزيز ثقافة المسؤولية الفردية والمجتمعية تجاه قضايا عالمية تمس كل فرد على كوكب الأرض. ومن خلال الزيارات الميدانية التي نقوم بها في لجنة المدارس المنتسبة لليونسكو أسعدني التنافس الملموس في تقديم مبادرات ومشاريع بيئية مختلفة من قبل هذه المدارس، وهذا ما يدل على استيعاب مفهوم المواطنة العالمية ومسؤولية كل فرد تجاه النظام البيئي في الحفاظ على هذه الثروة الربانية لاستمرار حياة بشرية آمنة لنا وللأجيال القادمة.
وقد شهدت خلال الزيارات التفقدية لمدارس البحرين المنتسبة لليونيسكو، الإبداع بشتى أنواعه، فقد اختلفت الأفكار وتنوعت المنتوجات والاختراعات التي تهدف جميعها للحفاظ على بيئة صحية خالية من التلوث، وتشجع الطلبة على الاستفادة من عناصر البيئة المحيطة بتحويلها إلى قطع فنية إبداعية بدلا من التخلص منها، حرصًا على نشر السلوكيات الإيجابية بين أوساط الطلبة، واكتشاف المواهب المتميزة ورعايتها ومتابعة تطورها الفني والإبداعي، وتبادل الخبرات الفنية بين المدارس، إضافة إلى الارتقاء بمستوى الأداء الفني لدى المعلمين بتدريبهم على استغلال الخامات البيئية في الأعمال الفنية، والانتفاع من كل ما قد يمكن تدويره، كون العالم يشهد اهتماما واسعا بقضايا البيئة وحمايتها من مخاطر التلوث حفاظا على سلامة مواردها ومصادرها. ولا يقتصر أمر المبادرات البيئية داخل أسوار المدرسة فحسب، بل نطمح لإشراك الأسرة والمجتمع بأسره لمساعدتنا للحفاظ على بيئة خالية من الشوائب، فلا يمكننا أن نتجاهل أن التربية تسهم في إيجاد جيل واع يقدر قيمة الأرض ويعي مسؤولياته وواجباته تجاهها.

] الأمين العام للجنة البحرين الوطنية

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها