النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11891 الخميس 28 اكتوبر 2021 الموافق 22 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    4:59PM
  • العشاء
    6:29PM

كتاب الايام

أطعمة تمنحنا الدفء في الشتاء البارد

رابط مختصر
العدد 9786 الأحد 24 يناير 2016 الموافق 14 ربيع الثاني 1437

هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي اعتدنا تناولها في فصل الشتاء لما لها دور في الحفاظ على حرارة جسم الانسان بالإضافة إلى كونها تساعد في الوقاية من الفيروسات المسببة لأمراض البرد. ومن أبرز هذه الأطعمة:
الحمضيات: الليمون، البرتقال، الجريب فروت وغيرها من الثمار الحمضية التي يشتهر تناولها في الشتاء حيث تساعد في زيادة مناعة الجسم خاصة وأنها غنية بالفيتامين C ومضادات الأكسدة مثل الفلافونويد. كما أن الحمضيات غنية بالألياف التي تمنح الشعور بالشبع وتساعد في خفض الكوليسترول في الدم.
البطاطا الحلوة: غنية بفيتامين أ والألياف وفيتامين C بالإضافة إلى الكالسيوم والبوتاسيوم. وبما أنها من النشويات المركبة فإنها تمنح الجسم الطاقة.
الكستناء (أبو فروة): لا تتوافر إلا في فصل الشتاء ويتم شواءها وتناولها مباشرة، حيث انها تمد الجسم بالحرارة وتشعره بالدفء.
التمر: من الأغذية التي من المهم تناولها في فصل الشتاء خاصة أنه يمتلك خاصية تصنيع الحرارة في الجسم مما يعمل على تدفئته إضافة الى احتوائه على فيتامين ب (نياسين وثيامين) والذي يساعد على صحة كريات الدم الحمراء، كما يحتوي على المغنيسيوم المفيد لصحة العظام.
السمك: في فصل الشتاء تقل عادة مستويات فيتامين د في الجسم بسبب قلة تعرض الجسم لأشعة الشمس ويجدر بالذكر أن المصادر الغذائية لفيتامين د قليلة ومحدودة ويحتل فيها السمك الصدارة. ويعتبر السالمون والماكريل والتونا والسردين من أغنى أنواع السمك بفيتامين د. وتقليل تصنيع فيتامين د بالإضافة إلى تأثيره على العظام فإنه يؤثر كذلك على مزاجية الشخص أو ما يعرف بأعراض الشتاء.
الخبيزة: أكلة شعبية مشبعة تملأ البطون وتطفئ جوع الفقراء ومن فوائدها الطبية معالجة نزلات البرد والسعال. يمكن تحضير الخبيزة كتقلية مع البصل أو يمكن استخدامها كمغلي وتكون مفيدة جدا للالتهابات واحتقان الحنجرة.
الشوفان: الشوفان حبوب نباتية غنية بالألياف والبروتين. يساعد الشوفان على التخلص من الجوع ويعطي الاحساس بالامتلاء والشبع، كما أنه يمنح الطاقة للجسم. الشوفان غني بالبيتا جلوكان وهو أحد أنواع الألياف الذائبة التي يمتاز بها الشوفان والتي أثبتت الدراسات الحديثة قدرته على خفض الكوليسترول السيئ بنسبة 5 – 10%. ويمكن تجربة الشوفان مع الحليب أو الزبادي أو بإضافته إلى الشوربات.
شوربة العدس: وهو حساء مفيد جدا بشكل عام، يطلق عليه بـ «لحمة الفقراء» لقيمته الغذائية التي تنافس اللحمة من حيث احتوائه على البروتين ولرخص سعره، كما يمد الجسم بالحرارة ويملأ البطون ويعطي الشعور بالشبع.
شوربة الخضار أو شوربة الدجاج: الشوربات الدافئة تمنح الجسم الدفء والحرارة وكلما كانت غنية بالبهارات واذا أضيف إليها الليمون تكون حساء مضاد للأكسدة ومقاوم لنزلات البرد.
العسل: محلي طبيعي يفضل استخدامه عوضا عن السكر والمحليات الصناعية وهو مهم في فصل الشتاء لأنه يعطي الدفء والطاقة ويحمي من الأنفلونزا وأمراض البرد.
الزنجبيل: يحتوي على خصائص تزيد حرارة الجسم، وتعزز التمثيل الغذائي (الاستقلاب) وتنشط الدورة الدموية. الزنجبيل له خصائص مضادة للالتهابات تجعله مفيد جدا لمقاومة مشاكل الشتاء وأمراض القلب.
السحلب: مشروب الشتاء، المكون الأساسي للسحلب الحليب مع النشا وتشتهر به دول بلاد الشام ويتم تزينه بالمكسرات والقرفه والزنجبيل، لذا فهو شراب ذو قيمة غذائية عالية بالإضافة إلى طعمه الشهي.
الشوكولا الساخنة hot chocolate: يساعد في تدفئة الجسم وتعزيز الصحة بشكل عام. الشوكولاته أو الكاكاو غني جدا بمضادات الأكسدة القوية والتي تسمى الفلافونويدات التي بدورها تساعد على خفض مخاطر الإصابة بأمراض السرطان وأمراض القلب. ينصح بتقليل الحليب الغني بالدهون أو استخدام القشدة أو الزبدة واستبدالها بالحليب خالي الدسم أو حليب جوز الهند أو اللوز.

«ولا تنسوا... صحتكم في غذائكم»

أخصائية التغذية العلاجية

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها