النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11921 السبت 27 نوفمبر 2021 الموافق 22 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:43AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:06PM

كتاب الايام

ابدأ صباحك بفنجان قهوتك

رابط مختصر
العدد 9779 الأحد 17 يناير 2016 الموافق 7 ربيع الثاني 1437

اعتاد الكثير من الناس بدء يومهم بتناول فنجان من القهوة بشتى أنواعها، ولتزايد الطلب عليها تزايد الخلاف على صحة استخدامها أو عدمه. من هنا بدأت العديد من الدراسات تسليط الضوء على حبوب البن ولاحقت نموها منذ زراعتها حتى تكونها وتحميصها وطحنها ثم غليها وتناولها.
قبل البدء بخيرات القهوة ومحاسنها، سنتناول العنصر الأهم والأكثر جدلاً في القهوة ألا وهو الكافيين، هل هو سم قاتل أم جرعة شفاء! في حالات نادرة غالبًا ما تكون الجرعات الزائدة من الكافيين قاتلة. وتقدر الجرعات القاتلة المأخوذة عبر الفم من 5 إلى 10 غرامات وقد تختلف بسبب عدة عوامل، وسيكون من الصعب للغاية، وربما يكون من المستحيل هضم ما يكفي من الكافيين لقتل نفسك عبر شرب القهوة العادية. وحسب تقديرات الداسات والأبحاث فإن فنجان القهوة المخمرة يحتوي على 60 إلى 120 مللغرام من الكافيين. وعلى افتراض أن محتوى الكافيين هو الأعلى (120 مللغرام) وأن الجرعة الكفيلة بقتل الشخص هي الأدنى (5 غرامات) فإن ذلك يعني أن الفرد بحاجة إلى 42 فنجانًا من القهوة في جلسة واحدة للحصول على جرعة قاتلة.
الكافيين في القهوة أثبت براءته وحسن مفعوله في الجسم، حيث أثبتت الدراسات أن له دورًا في الوقاية من أمراض القلب والشرايين وضغط الدم، وله دور في تحسين الذاكرة ويقلل من احتمالية الإصابة بمرض الزهايمر مع تقدم العمر. وتشير كمية متزايدة من الدراسات العلمية إلى أن الاستهلاك المعتدل للقهوة يقلل من احتمالية الإصابة بالعديد من الأمراض المرتبطة بتقدم العمر، بما في ذلك الإصابة بمرض باركنسون ومرض السكري (النوع الثاني) والسكتة الدماغية. كما أوردت دراسات جديدة أن احتساء القهوة بصورة معتدلة ربما يقلل بشكل ملحوظ احتمالية الإصابة بسرطان الصدر والبروستاتا.
وبما أن الدراسات حول القهوة عديدة ولا تتوقف، توصلت آخر الدراسات الحديثة إلى أهمية القهوة الخضراء. فما هي القهوة الخضراء وما أثرها على الجسم؟ القهوة الخضراء بكل بساطة هي حبوب البن الخام قبل التحميص، تحتوي على حمض الكلوروجينيك (أحد مضادات الأكسدة القوية التي من شأنها تخليص الجسم من الجذور الحرة وتعزيز الصحة) وهذا ما يميزها عن القهوة العادية المحمصة التي تخسر هذا الحمض عند التحميص لأن المركبات الكيميائية في حبوب القهوة قابلة للتفاعل مع بعضها خلال عملية التحميص، وهي عملية معالجة إنتاجية يتم فيها تغيير الخصائص الكيميائية والفيزيائية الطبيعية لحبوب القهوة الخضراء.

من أهم فوائد القهوة الخضراء:
• منشطة للجسم حيث تعمل مثل الأسبرين في حفظ الصفائح الدموية في القلب ومنعها من حصول الجلطات. هذا العنصر يحسن الدورة الدموية ويمنع تصلب الشرايين وبالتالي فإن شرب القهوة الخضراء يمنع حدوث أمراض القلب الكثيرة مثل السكتة القلبية والسكتات الدماغية.
• الوقاية والتقليل من ارتفاع ضغط الدم دون التعرض للآثار الجانبية المصاحبة للأدوية الخافضة للضغط.
• تقلل من امتصاص الكربوهيدرات من الجهاز الهضمي مما يساعد على التقليل من نسبة السكر والأنسولين في الدم ويقلل من تخزين الدهون في الكبد.
• تساعد على الهضم وتحفز أحماض المعدة الهاضمة، فلها آثار ملينة للأمعاء كما أنها تقلل من الإسهال والقيء. طحالب اللاميناريا مصدر غني بالفيتامينات والأملاح من أهم المحفزات للهضم.
• دورها فعال في التنحيف، لما لها دور في سد الشهية وتعزيز عملية الأيض (معدلات الحرق – الاستقلاب).
ولكن القهوة الخضراء لا ينصح بها للحوامل أو المرضعات، فالأبحاث تم إجراؤها على البالغين ولم يعرف تأثيرها على الأطفال والحوامل بعد، وليس من المفضل الإكثار منها أيضًا فخير الأمور الوسط. فاستمتعوا بتناول فنجان قهوتكم الصباحي وابدؤا حياة مليئة بالنشاط والصحة.

«ولا تنسوا... صحتكم في غذائكم»

أخصائية التغذية العلاجية

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها