النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10909 الأربعاء 20 فبراير 2019 الموافق 15 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:52AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:07AM
  • المغرب
    5:34AM
  • العشاء
    7:04AM

كتاب الايام

ادمان الانترنت وتأثيره على الصحة النفسية

رابط مختصر
العدد 9779 الأحد 17 يناير 2016 الموافق 7 ربيع الثاني 1437

مفهوم ادمان الانترنت من المفاهيم النفسية حيث ان هناك حاجة الى البحث حول طبيعة النوعية للاستخدام المشُكل للانترنت او مايسمى بإدمان الانترنت والمشكلات السلوكية المرتبطة بهذا للاستخدام والسمات الشخصية للأفراد الذين لديهم هذا النوع من السلوك الإدماني. ومن اهم المشكلات النفسية المرتبطة بإدمان الانترنت هي ان اغلب الناس يهملون اعمالهم واسرهم ومسؤلياتهم الاجتماعية والاكادمية ويعانون من الانعزالية الاجتماعية ويواجهون مشكلات مالية واحياناً يسجلون مشكلات جسدية نتيجة للاستخدام المفرط للانترنت. من اضرار ادمان الانترنت اضرار صحية كاضطراب النوم والاضطرابات الغذائية وامراض العيون والخمول والسمنة ومنها امراض القلب والصداع المستمر، اما الاضرار النفسية بسبب ادمان الكمبيوتر والانترنت يسبب نوبات من الاكتئاب الحاد ويزيد عزلة الشخص.
العلاج النفسي السلوكي لمشكلة ادمان الانترنت يتطلب تحديد نمط استخدام الفرد للانترنت عمل العكس فإذا اعتاد المريض استخدام الإنترنت طيلة أيام الأسبوع نطلب منه الانتظار حتى يستخدمه في يوم الإجازة الأسبوعية، إيجاد موانع خارجية نطلب من المريض ضبط منبه قبل بداية دخوله الإنترنت بحيث ينوي الدخول على الإنترنت ساعة واحدة قبل نزوله للعمل. تحديد وقت الاستخدام يطلب من المريض تقليل وتنظيم ساعات استخدامه بحيث إذا كان –مثلاً- يدخل على الإنترنت لمدة 60 ساعة أسبوعيًّا نطلب منه التقليل إلى 40 ساعة أسبوعيًّا، وتنظيم تلك الساعات بتوزيعها على أيام الأسبوع في ساعات محددة من اليوم بحيث لا يتعدى الجدول المحدد. يمكن إعادة توزيع الوقت أن يفكر المريض في الأنشطة التي كان يقوم بها قبل إدمانه للإنترنت؛ ليعرف ماذا خسر بإدمانه مثل: قراءة القرآن، والرياضة، وقضاء الوقت بالنادي مع الأسرة، والقيام بزيارات اجتماعية وهكذا نطلب من المريض أن يعاود ممارسة تلك الأنشطة.
علاج المشاكل الاسرية تحتاج الأسرة بأكملها إلى تلقي علاج أسري بسبب المشاكل الأسرية التي يحدثها إدمان الإنترنت بحيث يساعد الطبيب الأسرة على استعادة النقاش والحوار فيما بينها ولتقتنع الأسرة بمدى أهميتها في إعانة المريض؛ ليقلع عن إدمانه.

تخصص علاج وارشاد نفسي

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها