النسخة الورقية
العدد 11026 الاثنين 17 يونيو 2019 الموافق 14 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

أثر الألوان على الصحة النفسية

رابط مختصر
العدد 9730 الأحد 29 نوفمبر 2015 الموافق 17 صفر 1437

تلعب الألوان دورًا حيويًا في الطبيعة، فالحيوانات والحشرات تعرف بالغريزة معنى العديد من الألوان.. ولكن ما هو اللون؟ عندما يسقط ضوء الشمس على المنشور الزجاجي فإنه يتحلل إلى الألوان السبعة الظاهرة وهي ألوان قوس قزح، ولهذا السبب فإن العلاج بالألوان واستخدام الألوان لتحسين الحالة النفسية للإنسان يسمى أيضًا العلاج بالضوء، والضوء هو شكل من أشكال الطاقة ولهذا السبب يمكن ان تستثير الألوان التجدد العاطفي أو الروحي.
واللون له تأثير عميق على جميع البشر على كافة المستويات الجسدية والذهنية والعاطفية والروحية، على سبيل المثال يمكن ان يجد الإنسان العزاء في الألوان الخضراء للشجر والنباتات ويجد الإثارة في الألوان البراقة، ونحن الآن محاطون بقدر من الألوان يمكن أن يحير ويربك الأجيال الأقدم، فنحن نستخدم قدرًا أكبر من الألوان في دهان بيوتنا وسيارتنا وملابسنا وشاشات الكمبيوتر والتلفزيون، ونحن نستخدم اللون كل يوم في حياتنا بدون حتى أن ننتبه له بدءًا من إشارات المرور وحتى التعرف على الفاكهة الناضجة.
 والنظرية هي أن ألوان تولد استجابات وارتباطات عاطفية، وبالتالي فإن الألوان التي يفضلها الشخص أن تنبئ عن حالته النفسية الحالية وعن شخصيته. وكنتيجة لأبحاث لوشير، فإن اللون يستخدم بطريقة إيجابية للغاية فهو يستخدم في الشركات لزيادة إنتاجية الموظفين وفي المستشفيات لإراحة المرضى وتعجيل شفائهم وفي المدراس لإنشاء جو أفضل للتعليم.
يعاني الناس في الغالب من بعض الأعراض الجسمانية أو العاطفية التي يمكن تخفيفها وتهدئتها باستخدام ألوان معينة، وربما تجد نفسك منجذبًا إلى لون معين لسبب من الاثنين: الأول أنه لون شخصيتك الذي يعكس ذاتك ويصف معتقداتك وتوجهاتك وتركيبتك الفكرية، وهذا اللون سوف يساعدك في الحفاظ على قوتك الداخلية والثاني أنه ربما يكون اللون الذي تحتاجه لكي تستعيد التوازن في حياتك، إنه اللون الذي يعرف جسمك بالبديهة أنه سيساعد في شفائك. وبسبب تأثيراته الإيجابية على شخصيتك وصحتك فإنك سترغب في تضمين لونك المفضل في حياتك بأساليب عديدة وإليك بعض الأفكار:
] زين غرفة نومك أو غرفة مكتبك بدرجات من لونك المفضل ضعه على أي شيء بدءًا من الجدران وحتى غطاء الوسادة، ضع في اعتبارك أن اللون القوي يمكن أن يسبب الإرباك، في حين أن الدرجة الأخف سيكون لها تأثير نفس التأثير.
] ارتد قطعة ملابس أو إحدى الكماليات من لونك المفضل.
] اشتر وسادة او أي كماليات للمكتب من لونك المفضل بحيث يظل أمامك وانت تعمل، ومجرد النظر إلى لونك المفضل طوال الوقت سيبقيك مشحونًا بالطاقة الإيجابية.
] اصنع باقة من الورود في بيتك واختر الورود التي تحتوي على لونك المفضل مثل الوردة الحمراء أو النرجس الأصفر أو الزينة البرتقالية.

المعالجة النفسية دانية ناجي كابلي
تخصص علاج وإرشاد نفسي

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها