النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11703 الجمعة 23 ابريل 2021 الموافق 11 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 9720 الخميس 19 نوفمبر 2015 الموافق 7 صفر 1437

ممثل مصري أجاد القيام بأداء أدوار وكيل النيابة والنائب العام والمحقق فحبسه المخرجون فيها، إلى حد أن المشاهد يتوقع ظهوره في أي لحظة إن كانت قصة الفيلم تشتمل على جريمة من أي نوع.
أما أدواره الأخرى فكانت قليلة وشملت قيامه بتجسيد أدوار الثري الارستقراطي المتعجرف ( دور ابن عم الأمير شوكت حلمي الذي جسده أحمد مظهر في فيلم الأيدي الناعمة /‏ 1963) والطبيب (دور الدكتور شوقي في فيلم الحب الصامت /‏ 1958، وقد كرر هذا الدور ببراعة في فيلم إني أتهم /‏ 1960) وموظف الاستقبال في الفندق (دور صفوت في فيلم رحلة العمر /‏ 1974)، ودور المحرر بالجريدة كما في فيلم يوم من عمري /‏ 1961، ودور أمين مساعد الملك في فيلم سلام ياصاحبي /‏ 1987.
اسمه أحمد لوكسر.
ولد في الإسكندرية في يوليو 1930، وتوفي في القاهرة في مايو 1994.
حصل على بكالوريوس معهد التمثيل في عام 1955.
وقبل أن يخوض العمل السينمائي والمسرحي كان موظفاً في مصلحة الموانئ والمنائر بالإسكندرية التي انتقل منها الى مصلحة الطرق والكباري بالقاهرة من أجل أن يكون قريباً من معهد التمثيل.
في رصيده أكثر من مائة عمل ما بين فيلم ومسلسل شارك فيها بأدوار ثانوية متباينة المساحة.
بدايته في السينما كانت من خلال دور قصير في عام 1952 في فيلم المنزل رقم 13.
أما آخر أدواره فكانت في فيلم سواق الهانم /‏ 1994.
ورغم قصر أدواره ونمطيتها الواحدة إلا أنه وضع بصمته الخاصة في تاريخ السينما المصرية وأثبت براعته في كل الأدوار التي اسندت إليه والتي يأتي على رأسها دور الضابط «رينو دي شاتيون» الذي يخسر جيشه بسبب حماقاته وذلك في فيلم الناصر صلاح الدين /‏ 1963.
من أدواره التي لا تنسى دوره كضابط في فيلم حب وإعدام /‏ 1956 حيث يتولى النظر في قضية مقتل عبدالحميد بيه (عباس فارس) فيتهم ابنته سميرة (سميرة أحمد) ويلقي القبض عليها.
وقد كرر هذا الدور في فيلم السبع بنات /‏ 1961 حيث يباشر قضية احتيال الشاب المتسكع فتحي (نور الدمرداش) على الفتيات ومن ضمنهن سلوى (سعاد حسني) ابنة الموظف الغلبان منصور أفندي (حسين رياض)، ويكرره مرة ثالثة في فيلم الطريق /‏ 1964 حيث يحقق في قضية مقتل خليل أفندي أبو النجا (حسن البارودي) صاحب لوكاندة المحطة وزوج الشابة كريمة (شادية)، ويكرره للمرة الرابعة في فيلم دماء على النيل /‏ 1961 حيث هو المحقق الذي يبريء عواد (فريد شوقي) من قتل عبدالرازق (حسن حامد).
أما في فيلم كهرمان /‏ 58 فيظهر في دور وكيل النيابة الذي يلقي القبض على تاجر المخدرات المعلم الرخاوي (رياض القصبجي) وعصابته بناء على إخبارية من طأطأ (محمد توفيق). من أدواره الخالدة أيضا دوره كمخرج سينمائي يقوم باخراج فيلم فوق سطح إحدى البنايات فيتعطل تصويره بسبب تعطل المصعد وذلك في فيلم بين السماء والارض /‏ 1959، ودور المدعي العام في فيلم كلمة شرف /‏ 1973 من بطولة فريد شوقي وأحمد مظهر ورشدي أباظة، ودور أحد ضباط البوليس السياسي في فيلم أنا حرة /‏ 1959 ممن يلقون القبض على أمينة حسين زايد (لبنى عبدالعزيز) وعباس صفوت (شكري سرحان) بسبب نشاطهما السياسي، ودور عضو مجلس إدارة الشركة التي يترأسها عبدالمجيد باشا (زكي رستم)، حيث يعترض على فكرة الأخير للدخول في مشروع تأسيس شركة للأغذية المحفوظة خوفا من التعرض للإفلاس، فيدخل الباشا منفردًا في المشروع ويخسر ثروته وتصدق توقعات صاحبنا، وذلك في فيلم لن أبكي أبدا /‏ 1957.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها