النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11695 الخميس  15 ابريل 2021 الموافق 3 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:53AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:01PM
  • العشاء
    7:31PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 9706 الخميس 5 نوفمبر 2015 الموافق 23 محرم 1437

صاحب الصورة ليس غريباً على عشاق ومتابعي السينما المصرية، لكن اسمه قد يكون مجهولاً بالنسبة للكثيرين. عرفه مشاهدو أفلام الأبيض والأسود في دوره الخالد ــ رغم قصره ــ كخادم مختص بتقديم القهوة في قصر الباشا (سليمان نجيب) وذلك في فيلم غزل البنات/1949 حيث يدور الحوار التالي بينه وبين الأستاذ حمام مدرس اللغة العربية (نجيب الريحاني) الذي يعتقد خطأ أنه الباشا الذي استدعاه لتعليم ابنته ليلى (ليلى مراد) قواعد اللغة العربية:
ـ جنابك عايزها جنسها إيه؟
ـ هي مين يا سعادة الباشا؟
ـ سعادة الباشا؟.. لالا .. أنا هنا مخصوص علشان القهوة!
ـ بس علشان القهوة؟ أنا متعود أشربها عالريحة، لكن إذا ولابد أشربها هنا سكر زيادة.. زيادة قوي.
وفي الفيلم نفسه يظهر أيضا في مشهد عازف الناي ضمن خدم القصر الذين يغنون مع ليلى مراد أغنية أبجد هوّز.
اسمه عبدالمجيد شكري، من مواليد 1890، ومن الذين رحلوا عن الدنيا قبل يومين فقط من قيام ثورة يوليو 1952. في سيرته الذاتية نقرأ أنه ترك وظيفته الحكومية من أجل التمثيل، ملتحقاً أولاً بمسرح الريحاني، وتالياً بمسرح رمسيس. أما عن تاريخه في السينما فقد بدأ في عام 1933 بمشاركته في فيلم بعنوان الزواج من بطولة فاطمة رشدي ومحمود المليجي وعزيز عيد. وما بين الثلاثينات وبداية الخمسينات شارك في نحو أربعين فيلماً، ظهر في معظمها في دور الباشا أو البيه الرزين. فقد أدى دور الخربوطلي بيه في فيلم سفير جهنم/1945، ودور حمدي بك والد جمال بك (يوسف وهبي) في فيلم غرام وانتقام/1944، ودور والد فؤاد بك (يوسف وهبي) في فيلم ملاك الرحمة/1946، ودور الباشا والد فاتن (صباح) في فيلم عدو المرأة/1946، ودور عبدالمجيد باشا والد حسين (حسين صدقي) في فيلم ليلى في الظلام/1944، إضافة إلى دور الحاج أحمد والد الدكتور لمعي (يوسف وهبي) في فيلم أولاد الفقراء/1942، ودور الباشا عضو مجلس الإدارة في فيلم ضربة قدر/1947، ودور إسماعيل بيه تاجر القطن في فيلم عدل السماء/1948، ودور عبدالقادر بيه الشرقاوي المحامي في فيلم حياة الظلام/1940. أما أدواره الأخرى فشملت دور عميد الكلية في فيلم رجل لا ينام/1948، ودور بائع السجائر في فيلم السوق السوداء/1945، ودور يحيى البرمكي في فيلم دنانير/1939، ودور أحد سكان الحارة الشعبية التي يسكن فيها خيري المدبولي (محمد فوزي) في فيلم فاعل خير/1953 الذي عرض بعد وفاته، ودور مدرس الموسيقى في فيلم منيت شبابي/1939.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها