النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11698 الأحد 18 ابريل 2021 الموافق 6 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:02PM
  • العشاء
    7:32PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 9669 الثلاثاء 29 سبتمبر 2015 الموافق 15 ذو الحجة 1436

من أشهر الأطفال الذين ظهروا في السينما المصرية على الإطلاق، واحتلوا فيها مساحة واسعة ومؤثرة الطفل سليمان الجندي الذي بدأ مسيرته الفنية في سن السابعة من خلال فيلم إيمان/ 1952. إذ يُقال أنه لم يكن طالبا متفوقا في دراسته في المرحلة الابتدائية، وكان كثير المشاغبة، لكنه في الوقت نفسه كان ذكيا، دائم الانشغال بالعمل والانتاج، الأمر الذي استخدمه كجواز مرور لدخول السينما في مرحلة الطفولة وتأدية أدوار الطفل الذكي المغامر.
بعد دوره في فيلم إيمان انهالت عليه العروض السينمائية، وخصوصا من الفنان فريد شوقي الذي ظهر معه كابن له في أفلام: حميدو/1953، رصيف نمرة 5/1956، والأسطى حسن/1952، وجعلوني مجرما/1954، وفتوات الحسينية/1954، وكلها أدت فيه هدى سلطان دور أمه.
ولد الجندي في أغسطس 1945، ولم يدرس السينما إلا وهو شاب وذلك حينما التحق بالمعهد العالي للسينما، من بعد أن أنهى الثانوية بصعوبة. لكنه في معهد السينما كان طالبا متفوقا على خلاف سنوات دراسته في المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية.
من أدواره التي لا تنسى دوره كأخ صغير لسميرة أحمد، يرتدي ملابس ضباط الشرطة، في فيلم ريا وسكينة/ 1952، ودور صنارة الطفل المشرد بسبب قسوة والده (علي رشدي) فيتربى على يد المعلم جمعة (عبدالعزيز أحمد) وزوجته الست رتيبة (فردوس محمد) في فيلم المجرم/1954 قبل أن يكبر ويصبح مراد (شكري سرحان)، ودوره كأخ صغير لشادية في فيلم شباب إمرأة/1956، ودور الطفل مصطفى في فيلم أرض السلام/1957 الذي يحكي قصة دخول الفدائيين إلى فلسطين لتحريرها. كما ظهر في فيلم بورسعيد/1957 في دور مرزوق أخو طُلبة (فريد شوقي)، بل ظهر اسمه في مقدمة الفيلم بجانب الممثل الكبير أحمد مظهر على قدم المساواة.
أما حينما شبّ فقد ظهر في دور سامي ابن حسين أفندي (عماد حمدي) المراهق الذي يلازم شقيقتيه أحلام (سميرة أحمد) ونبيلة (مديحة سالم) كيلا يختلي بهما جلال (يوسف شعبان) وشفيق (حسن يوسف)، وذلك في الفيلم الاجتماعي أم العروسة/1963، وفي عام 1965 ظهر في دور سمير الابن المراهق للمأمور (محمد رضا) الذي يشاكس خادمتهم الشابة سنية (لبنى عبدالعزيز)، ثم مثل آخر أدواره وهو في سن الثانية والعشرين في فيلم النصف الآخر/1967 كطالب جامعي يُدعى أحمد مع سميرة احمد وعماد حمدي وابوبكر عزت واحمد رمزي. لكن أدواره في الأفلام الثلاثة الأخيرة لم تنجح لأن الجمهور كان قد اعتاد على مشاهدته طفلا، وهو ما دفعه إلى الإعتزال والزواج من فتاة من شبرا تُدعى أميمة والانتقال إلى الإسكندرية حيث عمل في تجارة الذهب والسيارات حتى تاريخ وفاته في أغسطس 1996 عن عمر ناهز 51 عاما.
وأخيرا لا بد من الإشارة إلى أن الجندي اشترك مع الفنان القدير حسن البارودي والنجمة السمراء إيمان في الفيلم الألماني (روميل يدعو القاهرة) من إنتاج 1959.
من الأفلام الأخرى التي شارك فيها طفلا: القلب له أحكام/1956، الوحش/1954، جميلة/1958، نحن بشر/1955.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها