النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11924 الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 الموافق 25 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:43AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 9634 الثلاثاء 25 أغسطس 2015 الموافق 10 ذو القعدة 1436

هو من أبرز الممثلين المصريين الذين أدوا الأدوار المساعدة في السينما والمسرح. ويعود الفضل في موهبته التمثيلية إلى والده الفنان القدير منسي فهمي أبيسخارون الذي حبب فن التمثيل إلى كل أفراد عائلته إلا أن أحداً منهم لم يفلح في هذه المهنة إلا هذا الإبن.
اسمه إسكندر منسي. من مواليد اكتوبر 1910 في منطقة بالقرب من المحلة الكبرى. بدأ رحلته السينمائية في الاربعينات من خلال فيلم سي عمر/1941 الخالد، حيث أدى دور مرافق المترجم الهندي المزيف الذي يأتي به جابر بك (شرفنطح) لاختبار جابر (نجيب الريحاني) في اللغة الهندية. أما رحلته في المسرح فقد بدأها في سن العشرين بالعمل في مسرح الريحاني وكان أول أعماله مسرحية الدنيا لما تضحك/1934.
حصره المخرجون في أدوار الباشكاتب أو الموظف البيروقراطي في المصالح الحكومية (كدوره موظف معاشات شديد البيروقراطية في فيلم شارع الحبايب/1971 وفيه يقول لأحد المراجعين اكتب رسالة وعليها الدمغة وهات إتنين شهود بأنك حي ترزق)، أو دور الموظف في الشركات الخاصة (كدور مرقص أفندي الذي ينقذ حسين أفندي «عماد حمدي» من تهمة التصرف في أموال الشركة التي يعملان بها في فيلم أم العروسة/1963). لكنه أدى أيضا في عدد من الأفلام دور ناظر العزبة كما في فيلم اقتلني من فضلك/1965، ودور ناظر محطة سكة الحديد كما في فيلم البوسطجي/1968، ودور الموظف في سرايا البشاوات كما في فيلم رد قلبي/1957، حيث يقوم بدور إبراهيم أفندي الموظف لدى الأمير إسماعيل كمال (أحمد علام) والذي يوسطه عبدالواحد الجنايني (حسين رياض) لإدخال ابنه علي (شكري سرحان) في الكلية الحربية، ودور المخرج المــُودع في مستشفى المجانين في فيلم إسماعيل يس بوليس سري/1959، ودور الصراف الذي يعطي الفلاحين أجورهم كما في فيلم الحرام/1965، ودوره القصير جدا كبواب في فيلم قصة ممنوعة/1963، وأخيرا دور رئيس التحرير في فيلم نورا/1967، حيث يطالب الصحفي محمود حمدي (كمال الشناوي) بتغيير مقاله لأنه كما قال: يودي في داهية ويقلب الدنيا والوزارة.
آخر عملين ظهر فيهما إسكندر فهمي قبل رحيله في 14 نوفمبر 1989 كانا: فيلم إعدام طالب ثانوي/1980، وفيلم الوحش داخل الإنسان/1981..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها