النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

عماد حمدي

رابط مختصر
العدد 9615 الخميس 6 أغسطس 2015 الموافق 21 شوال 1436

محمد عماد الدين عبدالحميد حمدي، ولد في نوفمبر 1909 بسوهاج هو فنان وممثل سينمائي قدير، بدأ مشواره ما يقارب 150 فيلما كان آخرها سواق الاوتوبيس مع الممثل نور الشريف، من اعماله التليفزيونية الرائعة (عيلة الاوغري وأم العروسة والوليمة) حصل على عدة جوائز هامة منها وسام العلم والفنون من الرئيس السادات كان ذلك في عام 1978، توفي في 28 يناير 1984 كان والده يعمل مهندسا بالسكة الحديد وعند بلوغه السادسة من عمره انتقل مع والده وشقيقه التوأم عبدالرحمن الى القاهرة فالتحق هناك بمدرسة عباس الابتدائية ثم انتقل الى المدرسة التوفيقية الثانوية بشيرا. وفي عام 1927 التحق بفريق التمثيل بالمدرسة ويعود الفضل للفنان عبدالوارث عسر في انضمامه الى جمعية انصار التمثيل، حيث اسندت اليه بعض الادوار الصغيرة لبعض المسرحيات التي كانت تقدمها آنذاك الجمعية في عام 1928 حصل على شهادة البكالوريا ثم التحق بمدرسة التجارة العليا وانضم الى فريق التمثيل وفور تخرجه عام 1933 اتجه الى العمل الحر وافتتح مكتبا للدعاية والاعلان ولكن ما لبث هذا المشروع ان لاقى الفشل، فاتجه للعمل الحكومي وكانت الوظيفة كاتبا في مستشفى ابو الريش للأطفال ومن موقع عمله وقع عليه الاختيار ليمثل بعض الافلام الصغيرة في عام 1937 التقي بزميل الدراسة (محمد رجائي) الذي كان يعمل مديرا لحسابات ستوديو مصر وعرض عليه لعمل في السينما وكان منه الآن ان يسرع بتقديم استقالته من المستشفى فالتحق بحسابات ستوديو مصر حتى يكون قريبا من الفن الى ان اصبح مديرا للتوزيع بشركة مصر للتمثيل والسينما في عام 1945 رشحه المخرج كامل التلماني لبطولة فيلم (السوق السوداء) امام الفنانة عقيلة راتب منحه مكافأة (200 جنيه) عن دوره ثم اختاره المخرج صلاح ابو سيف لبطولة فيلمه (دائما في قلبي) ثم كانت نجوميته في فيلمه الثالث (سجى الليل) من اخراج بركات وبعد ذلك قدم استقالته من ستوديو مصر واصبح بعد ذلك (فتى الشاشة الاول) لعشرات الافلام كانت من مميزاته امتلاكه التعبير الرومانسي طوال ثلاثين عاما وقد عشقته الجماهير ولاسيما ادواره مع فاتن حمامة التي التقى معها في فيلم (المنزل رقم 13) من اخراج كمال الشيخ ثم التقى مع شادية كان اولها فيلم (اقوى من الحب) ثم كون ثنائيا ناجحا مع مديحة يسري ومن اشهر افلامها معه (اني راحلة) ويعتبر هذه الفنان من الذين قدموا السينما المصرية ما يقارب 300 فيلم ومنها على سبيل المثال لا الحصر اهلا بالحب مع صباح والفريد مع راندا وبين الاطلال وامير الانتقام وميرامار والمذنبون وفارس حمدان وثرثرة فوق النيل والصعود للهاوية وعندما بلغ هذا الفنان في السن هجر ادوار الفتى الاول واتجه الى دور الاب وبالرغم من اتخاذه هذا القرار فان رصيده في النجومية ظل على نفس المستوى وكانت بداية الاتجاه لتلك دوار فيلم الخطايا وابي فوق الشجرة مع الفنان الكبير عبدالحليم حافظ ثم ام العروسة وليلة من عمري وشاطيء الذكريات ويحبه أكثر ثم هذا الفنان الى الاصيل بنزوله الى ميدان المسرح حيث قام ببطولة مسرحية (خان الخليل) وكان ذلك في الستينات ومجموعة اخرى المسرحيات (الرحب والطريق وكله عايز من كله وثلاثة سكاكين وشاهين مامات وام العروسة لما كانت له مشاركة مع عميد المسرح يوسف وهبي في مسرحية راسبوتين وقد حصل هذا الفنان الكبير على عدة جوائز وشهادات تقدير منها وسام الفنون والآداب من الرئيس جمال عبدالناصر ووسام الفنون والعلوم من الدرجة الاولى من الرئيس انور السادات في عيد الفن عام 1978 وفي عام 1976 حصل على احسن ممثل من مهرجان القاهرة الدولي عن دوره في المذنبون كما نال الجائزة الثانية عن دوره في ام العروسة وكان آخر افلامه سواق الاتوبيس مع الفنان نور الشريف تزوج هذا الفنان اربع مرات الاولى في مقتبل حياته من الفنانة حورية محمد وانفصل عنها في عام 1904 ثم تزوج من الفنانة فتحية شريف ودام زواجهما سبع سنوات واثمر ابنهما نادر وفي عام 1952 التقى بالفنانة شادية اثناء مشاركته مع مجموعة من الفنانين في فيلم (قطار الرحمة) ونشأت بينهما علاقة حب توجت بالزواج استمر 4 سنوات حيث كنت زوجته الرابعة في اوائل الستينيات بالفنانة نادية الجندي حيث كانت المناسبة تصويره معها فيلم (زوجة من الشارع) وفور الانتهاء من التصوير اقترن بها وانجب منها ابنه هشام وقد انفصل عنها بعد وزاج دام 4 سنوات وقد اصيب باكتئاب شديد بعد وفاة شقيقه التوأم عبدالرحمن وكان ذلك في اواخر السبعينيات وظل معتكفا في بيته رافضا مقابلة اي شخص وبعد معاناته مع الاكتئاب الذي انتابه كان رصيده من الحب الشيء الكثير بعكس رصيده في البنوك الذي لم يترك فيه شيئا توفي عن عمر ناهز 74 عاما.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها