النسخة الورقية
العدد 11177 الجمعة 15 نوفمبر 2019 الموافق 18 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

حديث الإفك الإيراني.. والــرد البحرينــي الساطــع

رابط مختصر
العدد 9613 الثلاثاء 4 أغسطس 2015 الموافق 19 شوال 1436

ها هم أهل البحرين وأبناؤها المخلصون ورجالاتها وسيداتها الأوفياء من مختلف المشارب والأصول يقفون أقوى مما كانوا في أي وقت وأكثر وحدة وثقة من أي حين، ليحموا كيانهم ووحدتهم وعروبتهم الوثقى التي لا انفصام لها..!
ها هم يعلنون فرادى وجماعات وقبائل وعائلات وقوفهم إلى جانب قيادتهم والتفافهم حول راية مليكهم..! هاهم يُعلنونها صريحة لكل العالم وسكانه ودوله ومنظماته وقياداته وأممه المتحدة أن لا مرجعية لهم سوى قيادتهم الحكيمة ومليكهم الفذ وفارسهم المُلهم الذي هو قرة العين بالنسبة لهم وللوطن كله..!
ها هم يدحضون كل شبهة ايرانية الصنع أو طائفية المنشأ بالتأكيد على أن ليس لهم مرجعية غير قيادتهم الحكيمة، وليس لهم قائد سوى مليكهم حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه..! أما غير ذلك فمجرد هراء وبهتان..
لقد اجتازت البحرين بفضل حكمة قيادتها ووحدة شعبها والتفافه حول راية مليكه كل المؤامرات التي صنعتها إيران وغيرها، فأفشلت كل مشاريع الفوضى وكل خطط التحايل على المواثيق الدولية والعالمية، وأجهضت كل المؤامرات، وكشفت من مخططات الشر ما يعجز عن تخطيطه الشيطان نفسه، فحمى الله البحرين وشعبها مما يأفك الأفاكون ومما يهرطق المهرطقون، وأتاح لها قيادة يسير الخير والاصلاح بين يديها وفي ركابها، فصنعت ربيعها الزاهي بيدها وبمشروعها الاصلاحي وعزم مليكها وميثاقها الوطني، قبل أن تبزغ أي شمس ربيعية على أي دولة من دول المنطقة. وحين اجتزنا مع مليكنا وقيادتنا ومع إخوتنا وأشقائنا في دول مجلس التعاون المؤامرة الكبرى الأخيرة بكل تداعياتها وعناوينها وشخوصها وافتراءاتها وما بذلت البحرين خلالها من دماء زكية مباركة، طلعوا علينا بعناوين أخرى ومؤامرات أخرى، وتدخلات وتصريحات تلبس لبوس التحرر تارة، والمظلومية تارة، ولكنها في كل الأحوال والتحولات ليست سوى سموم تحاول اختراق جسد الوطن ومخالب تحاول غرس نفسها في لحمته الوطنية ورسالته الحضارية وثوابته العروبية والاسلامية..!
وعندما تتعرض الأوطان للمؤآمرات الغاشمة.. وعندما تتعرض البلدان للتدخلات الطامعة والافتراءات الظالمة، فمنطق الوطنية وقوانين وأعراف الكرامة والشهامة تقتضي أن كل الاحزاب والتحزبات يجب أن تنصهر في جسد الوطن الواحد.. فلا صوت يعلو فوق صوت الوطن وثوابته ولا اجندة او اولوية تتقدم على امتلاك الوطن لقراره، ودفاع أبنائه عنه، وذودهم عن حياضه..
ومنْ لمْ يذد عن حوضه بسلاحه يُهدَّم ومن لا يَظلم الناس يُظلمِ
فللوطنية متطلباتها التي يجب أن تتقدم على الحزبية والأيدولوجية والمذهبية والطائفية. ومن يعتقد بغير ذلك فالوطن براء منه، والوطنية كبيرة عليه..! ومن يُشكك في شرعية وطنه وقيادته واستقلال بلاده وامتلاكها لقرارها في وقت تعرضها للعدوان، فهو بالتأكيد جزءُ من هذا العدوان.. ويجب ان تطبق عليه قوانين الحرب والحرابة لا قوانين السلم..!
وللأوطان في دم كلِّ حُرِّ يدٌ سلفت ودين مُستَحَقَّ
أما التصريحات الأخيرة التي صدرت عن الدولة الايرانية، فيجب أن يتم التعامل معها وفق مقتضاها وعلى نفس المستوى الذي جاءت عليه. وأعني أن هذه التصريحات تشكل مخالفة صريحة ووقحة لكل مُقررات القانون الدولي وأعراف الأمم المتحدة المستقرة ومواثيقها المعتمدة. وهي تصريحات لا يمكن اعتبارها أقل من اعتداء سافر وصريح ليس على الدولة او الحكومة البحرينية بل على كل فرد ومواطن من ابناء شعب البحرين، اذ تفترض هذه التصريحات ان هذا الشعب يقبل بمرجعية غير قيادته وقائد غير مليكه المفدى..!
هذا الى جانب ان هذه التصريحات تمثل اعترافا ايرانياً رسمياً ومُعلنا ومن أعلى جهة فيها بأنها تدعم وترعى الانقلابيين وتعمل على دعمهم ورعاية شئونهم..! وهو اعتراف يقتضي من البحرين ومن دول مجلس التعاون على اقل تقدير تقديم شكوى رسمية لدى الامم المتحدة..
أما على المستوى الشعبي، فالبحرين التي قالت للجنة ونسبير التابعة للأمم المتحدة في العام 1970 أنها تتمسك بعروبتها وبقيادتها ورايتها الخليفية، هي نفسها التي يجب أن تعلن اليوم نفس ذاك المبدأ الثابت والراسخ.. ! وأن يكون إعلاناً شعبياً ووطنياً مُدوياً وجامعاً وممثلاً لكل الشعب والأمة.. وأن يكون إعلاناً تاريخياً ومطلقاً، يقول لكل مواطن:
إرفع رأسك فأنت بحريني..
إرفع رأسك فأنت في عيني مليكك وقيادتك وفي قلب وطنك..
إرفع رأسك فأنت بحريني، قوتك من دورك المشع في المنطقة والعالم ومكانتك من مكانة بلدك ورسالتها الإنسانية ومشروعها الإصلاحي المتواصل..
إرفع رأسك فما أنجزه بلدك حتى اليوم إنما هو نتيجة الجهد والعمل، والطريق الصحيح.. فبلدك لم تغتصب ارضاً، ولم تمتهن شعباً، ولم تعلق أبناءها على المشانق صباح مساء..
إرفع رأسك أيها البحريني، فوطنك ملء العين وملء الوجدان وملء المسافة بين الوريد والشريان..وطنك بلد تسطع بضيائه الشمس، ويبزغ بضوئه النهار، وتنتصب به قامة الزمن، وتحلق في سمائه اطهر الآمال وأعز الأمنيات

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها