النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11698 الأحد 18 ابريل 2021 الموافق 6 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:02PM
  • العشاء
    7:32PM

كتاب الايام

محسن حسنين

رابط مختصر
العدد 9598 الإثنين 20 يوليو 2015 الموافق 4 شوال 1436

.هذا ممثل موهوب قدير، أدى أدواره ببراعة وإتقان وصدق، لكن المؤسف أن السينما المصرية حبسته في الجل الأكبر من أفلام الأبيض والأسود التي مثلها في الخمسينات والستينات في دور الرجل الشرير الذي يقود عصابات الإجرام أو يكون عضوا محوريا فيها، أو يفتعل المشاجرات في المقاهي الشعبية والمراقص الليلية، أو يخطط لعمليات النشل وتهريب المخدرات، حتى أنه لقب بـ«إمبراطور الشر». على أنه أدى في مرات قليلة أدوارا شبه كوميدية مثل دوره في فيلم «إجازة نصف السنة» (1962) الذي يظهر فيه مستسلماً لمن شوّه وجهه بالأصباغ فبدا مثيراً للضحك. ولعب في أفلام أخرى دور الساعي في المكاتب أو دور الشرطي أو دور السجين.
إنه الممثل «محسن حسنين» المولود في الاسكندرية في عام 1916، والمتوفى في القاهرة في عام 1978 عن عمر ناهز الثانية والستين.
ترعرع محسن حسنين في كنف والده الذي كان يعمل خياطاً ويعيل سبعة أبناء آخرين، لكنه رفض أن يعمل معه لأنه كان عاشقاً للتمثيل منذ نعومة أظفاره، وهو ما جعله يهجر أسرته ومسقط رأسه في سن التاسعة عشرة ويتجه صوب القاهرة علّه يجد فرصة يحقق من خلالها طموحاته السينمائية.
في القاهرة، التي لم يكن يعرف بها أحد، ذاق الرجل الأمرين، فنام في الشوارع وعلى أرصفة محطة القطار، وقاسى من الجوع وبرد الشتاء وحرارة الصيف إلى أن قادته قدماه في أحد الأيام إلى كازينو القصبجي ليلتقي هناك بمن توسط له لدخول عالم الفن والشهرة. والمفارقة هنا أنّ من توسط له هو الممثل عبدالمنعم إسماعيل الذي عمل مثله في الأدوار الثانوية القصيرة. ولأن أدوار محسن حسنين كانت في الغالب الأعم قصيرة ولا تتجاوز بضع دقائق، فقد ظهر في نحو 200 عمل من بينها أربع مسرحيات هي: «إلا خمسة» (1963)، و«حسن ومرقص وكوهين» (1960)، و«ياما كان نفسي» (1960)، و«الدلوعة» (1969) ومسلسلين هما: «الأبواب المغلقة» و«العسل المر».
من أهم أعماله السنمائية: الرجل المجهول، أدهم الشرقاوي، سيد درويش، المجانين في نعيم، الجريمة الضاحكة، الجريمة والعقاب، الخروج من الجنة، صراع في الوادي، المفتش العام، المعلم بلبل، نساء بلا رجال، متحف الشمع، لوكاندة المفاجآت، بطل للنهاية، بين السماء والأرض، أمركاني في طنطا، حسن وماريكا، بابا أمين، اسماعيل ياسين في الطيران، إسماعيل ياسين في مستشفى المجانين، حماتي ملاك، زقاق المدق، طاقية الإخفاء، العنب المر، السفيرة عزيزة، وكر الملذات، لواحظ، ثورة اليمن، الفتوة، خطف مراتي، المليونير الفقير، العتبة الخضراء، عنتر ولبلب، وأجازة نص السنة.
أول مشاركة سينمائية له كانت في فيلم «سلامة في خير» (1937) في دور نشال، وآخرها في فيلم «الخروج من الجنة» (1967)، حيث أدى دوراً بعيداً عن الشر هو دور الصحفي الذي ينتظر ميلاد قصيدة جديدة من قصائد الشاعرة حنان (هند رستم) لأخذها ونشرها في الصحافة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها