النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11703 الجمعة 23 ابريل 2021 الموافق 11 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

«مـحــمــود فـــرج»

رابط مختصر
العدد 9581 الجمعة 3 يوليو 2015 الموافق 16 رمضان 1436



من أهم أدواره على الشاشة، بل الدور الذي أبرزه وجعل الجماهير تتذكره وتتعلق به دور الجني «عفركوش بن بردكوش» في فيلم «الفانوس السحري»(1960) من بطولة إسماعيل يس وعبدالسلام النابلسي. غير أنه أدى أدواراً سينمائية أخرى لا تقل أهمية مثل دور زعيم العصابة التي تحاول سرقة الأموال من الريس مجاهد (رشدي أباظة)، ومحســّب (عمر الشريف) في فيلم «صراع في النيل (1961)، ودور »عوكل« في فيلم »بنات بحري« (1960) الذي يحاول قتل وسرقة نفوسة هانم (ماري منيب)، ودور »حنظلة« في فيلم »فجر الإسلام« (1971) الذي اشتهر فيه بجملته الكوميدية »شلت يداي .. لا لا إنها سليمة«، ودوره كملاكم ينازل (أحمد رمزي) في فيلم »أيامنا الحلوة«(1955)، ودور »الفتى الأشعث« الذي يبارز عنتر (فريد شوقي) في فيلم »عنتر بن شداد«(1961)، ودوره كأحد أفراد عصابة التهريب في بورسعيد الذي يُكلف بقتل ضابط المباحث ممدوح (عمر الشريف) في فيلم »شاطئ الأسرار (1958)، ودور «عبدالحي» أحد السكارى في فيلم «امرأة في الطريق»(1958) الذي يحاول اغتصاب لواحظ (هدى سلطان).
إنه الممثل محمود فرج الشهير بـ «محمود مجانص»، المولود في القاهرة في يناير 1933 لأسرة متوسطة الحال محبة للفن، والمتوفى فيها في يوليو 2009، والذي بدأ حياته كملاكم من بعد حصوله على بكالوريوس التربية الرياضية، علما بأنه حصل أيضا على بكالوريوس التجارة، ودرس الخدمة الإجتماعية.
استهواه العمل الفني فدرس الفنون المسرحية، وقدم مسرحية «عطيل» لشكسبير، لكن بنيته الجسمانية القوية معطوفة على ملامح وجهه، جعلت المخرجين يحبسونه في أدوار الشر والعصابات الإجرامية والمعارك التاريخية التي تتطلب القوة العضلية للضرب أو المبارزة.
استطاع الرجل أحيانا أن يفلت من هذا الأسر ويقدم أدوارا تتسق مع طبيعته في الواقع كإنسان طيب، متواضع، مسالم، رقيق القلب، على نحو ما فعله في فيلم «أمير الانتقام» (1964) عن قصة ألكسندر دوماس الخالدة « الكونت دي مونت كريستو» الذي ظهر فيه في دور «نور».
من بعد أن ظهر في أكثر من 100 عمل ما بين فيلم ومسرحية ومسلسل، توفي فرج عن عمر ناهز 76 عاما، متأثرا بمضاعفات مرض السكر الذي فقد معه إحدى قدميه وعينيه، بل وأيضا متحسرا على زمن غابت فيه الانسانية والرحمة والوفاء. إذ يــُقال أنه لم يستطع سداد فاتورة مياه مسكنه المستأجر، ولم يتكاتف معه جيرانه، فقطع المالك عنه المياه، الأمر الذي أصابه بالاحباط والاكتئاب.
والراحل هو عم المصارع والمذيع الرياضي المصري «ممدوح فرج» الذي رحل في 2014 من بعد أن حقق شهرة مدوية من عمله في عدد من الفضائيات العربية والمصرية.

 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها