النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

محمد فوزي

رابط مختصر
العدد 9574 الجمعة 26 يونيو 2015 الموافق 9 رمضان 1436

محمد فوزي عبدالعال الحو، ولد في 5 اغسطس 1920 بطنطا الغربية اتسم بخفة الظل بالاضافة الى كونه موسيقارا ومطربا وممثلا يعد احد رواد اغاني الاطفال، انشأ شركة اسطوانات «مصر فون» وهي اول شركة مصرية للاسطوانات بلغ ما وضعه من الحان (470) لحنا بخلاف الاوبريتات الغنائية، توفي في 20 اكتوبر 1966. والده من المطريين المعروفين بالسيد البدوي انجب 28 ولدا وبنتا وحرص على تعليهم ومنهم محمد فوزي الذي ادخله المدرسة الابتدائية بطنطا. انظم في بداية حياته الى فرقة بديعة قصابي ومشاركا تحية كاريوكا الاستعراضات الغنائية وترك الفرقة عندما صممت بديعة بطرد الراقصة «لولا» التي ارتبط معها باول حب في حياته. بعد ذلك انتقل الى الفرقة القومية للتمثيل والموسيقى وكانت وقتها تستعد لتقديم اوبريت «شهرزاد» لسيد درويش وتم اختيار المطرب ابراهيم حمودة بطلا للاوبريت الا انه مرض يوم الافتتاح مما دعاهم للاستعانة بمحمد فوزي ولكنه لم يحفظ اغاني الاوبريت كما كان مطلوبا منه مما دفع زكي طليعات مخرج الابرويت الى اسدال الستار وانهاء الحفل فطلب منه ان يلحن لها المنولوجات التي تقدمها بين فصول المسرحيات. قدم للسينما المصرية 36 فيلما كان اولها «سيف الجلاد» عام 1944 وآخرها «كل دقة في قلبي» في اوائل الستينات وكان اول انتاج له فلم «العقل في اجازة» امام الفنانة شادية «ومدينة الفجر» مع فاطمة رشدي وانور وجدي «وصباح الخير» مع صباح و«صاحبة العمارة» مع سامية جمال و«بنت حظ والروح والجسد» مع كاميليا و«بنت باريس» مع تحية كاريوكا و«الانسة ماما» و«الحب في خطر» مع صباح و«غرام راقصة» مع نور الهدى و«نهاية قصة» مع مدحية يسري و«فاعل خير» مع اسماعيل ياسين و«ابن ذوات» مع ليلى فوزي و«من اين لك هذا». ومن اشهر افلامه «قبلة في لبنان» مع مديحة يسري وفاطمة وماريكا وراشيل وخلال هذين الفلمين مع مديحة يسري تزوجها بعد طلاقها من احمد سالم. ومن الافلام التي مثل بطولتها «وداد الغرام ـ نور المدنية - ليلى بنت الشاطئ - دايما معاك» ومن اغاني الاطفال «ماما زمانها جايه - وذهب الليل» في عام 1947 أنشأ اول شركة اسطوانات مصرية أسماها «مصر فون» كما انشأ شركة اخرى لانتاج الافلامز لحن للكثير من المطربات فايزة احمد، سعاد محمد، نازك شهرزاد، حورية حسن، عبداللطيف التلباني، اسماعيل ياسين، محمد عبدالمطلب، ومن اشهر اغانيه «شمات الغرام وحبيبي وعينه، مال القمر ماله» وغيرها من الاغنيات العاطفية، الا ان اغنية «بلدي احبيتك يا بلدي» شاهدة على عبقريته. تزوج ثلاثة مرات من السيدة هداية ثم الفنانة مديحة يسري واخيرا من الفنانة كريمة فاتنة العادي التي رافقته في رحلة مرضه الاخير في بداية ثورة 23 يوليو التي ايدها ويقال انه غنى لمحمد نجيب اول رئيس للجمهورية وبعد رحلة علاج من مرض خطير غريب اصابه وانتشار الالم في عظامه، فسافر الى لندن وظل اربعين يوما في مستشفى «سانت ميري» ثم بعد ذلك سافر على نفقة الدولة الى امريكا ولعدم معرفة الطبيب بمرضه اطلق على هذا المرض اسم «مرض محمد فوزي» حيث نقص وزنه من 77 كليوجراما الى 37 كليوجراما وفي آخر رحلة علاج له قبل موته ومن على سرير الوداع كتب رسالة نشرتها الصحف في ذلك الوقت «تحياتي لكل انسان اعرفه في القاهرة وغير القاهرة، فقد نلتقي وقد لا نتلقي، تحياتي لكل انسان احبني ورفع يده الى السماء من اجلي، تحياتي لكل طفل اسعدته الحاني، تحياتي لبلدي ولاسرتي واولادي» وبعد نشر تلك الرسالة بايام قليلة رحل الفنان المبدع في 20 اكتوبر 1966م.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها