النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

من أعلام الفن

حسين رياض

رابط مختصر
العدد 9545 الخميس 28 مايو 2015 الموافق 9 شعبان 1436

حسين محمود شفيق رياض ولد في 12 يناير 1897م، يعتبر من رواد التمثيل في السينما المصرية كانت بداية مشواره الفني مع فرقة الريحاني المسرحية من عام 1935 حتى وفاته في منتصف الستينيات، شارك في أكثر من مائة فيلم حصل على وسام الفنون من الرئيس جمال عبدالناصر عام 1962 توفي في 17 يوليو 1965 امتاز هذا الفنان الكبير بمواقف عديدة تؤكد مدى احترامه للفن والتزامه بعمله، روى احمد حمروش مدير المسرح القومي هذا الموقف للفنان الكبير حسين رياض قال في احدى ليالي الشتاء عندما اقترب موعد رفع الستارة اقترب منى مدير الفرقة همس في اذني قائلا ان حسين رياض لم يحضر بعد ولم تمضِ لحظات حتى حضر هذا الفنان وهو يرتدي بيجامة وبالطو اسود ومن شدة التعب كان يتحامل على نفسه وقال لي وهو يرتجف وكانت حرارته 39 درجة، وهناك طلب منه ان يعود لمنزله ليأخذ قسط من الراحة: فرد عليه قائلا ان مجيئي كان لسبب هو ان لا اعطي سببا للناس بأنني ابتعدت عن العمل وكيف اقنعهم بأنني مريض، فعلا كان حسين رياض طوال حياته الفنية التي استغرقت 45 عاما على خشبة المسرح لم يتأخر مرة واحدة كان فنانا قديرا يؤدي دوره بإتقان، قال عنه الكاتب الصحفي جليل البنداري لم يحدث في تاريخ السينما ان اندمج ممثل في الشخصية التي يمثلها كما اندمج حسين رياض. ينتمي هذا الفنان الى اسرة عريقة اتخذت شارع محمد علي مسكنا، كانت امنيته ان يصبح ضابط شرطة، الا ان أعراض موهبة التمثيل ظهرت عليه مبكراً وقد شهده ذات مرة الفنان القدير عزيز عيد وتنبأ له بمستقبل كبير وعند حصوله على شهادة البكالوريا ارادت اسرته ان تبعده عن التمثيل فألحقته بالكلية الحربية، وهنا قال عزيز عيد مقولته في هذا الفنان تستطيع الكلية الحربية ان تخرج مائة ضابط لكن لا تستطيع ان تقدم فنانا موهوبا وعندما وصلت اليه مقولة الفنان عزيز عيد فيه اصر على ترك الكلية الحربية وانتهز هذا الفنان اول اجازة له بزيارة صديقه حسن فايق الذي كان زميلا له في جمعية احياء التمثيل، وقد مكث مع حسن فايق ثلاثة اسابيع، وهذا صحبه الى فرقته الجديدة المكونة من عزيز عيد ونجيب الريحاني وروز اليوسف وكان مكان هذه الفرقة (جراج الشانزليزية بالفجالة) وكانت اول مسرحية يشترك فيها (خلي بالك من اميلي) وقد غير اسمه الى حسين رياض حتى لا ينكشف امره من أسرته وعندما أحس الريحاني بما يتمتع به حسين رياض من خفة دم وحضور مسرحي، طلب منه الانضمام الى فرقته لكن صلته بعزيز عيد جعلته يفضل الالتحاق بجورج ابيض، بعد ذلك انضم لفرقة الريحاني وبخصوص مسرحية (مغامرات كشكش بك) يقال بانه وقع خلاف بين الريحاني وصاحب المسرح فما كان من صاحب المسرح الا ان يقنع حسين الرياض القيام بدور (كشكش بك) فوافق حسين رياض انقاذا للموقف بشرط تحديد يوم او يومين للمسرحية ولما بلغ الخبر الريحاني غضب مع صاحب المسرح وخاصم حسين رياض وقام بتمثيل هذا الدور بنفسه واشترك بذلك فعل حسين رياض من فرقة المسرح واستمر هذا الخصام طوال خمس سنوات الا ان الريحاني ذهب الى حسين رياض حتى يراضيه ويعمل معه في (ابريت شهرزاد) من تلحين سيد درويش فوافق حسين رياض القيام بالاشتراك في هذا الاوبريت وفي عام 1935 كانت بداية السينما المصرية فاتجه اليها واصبح ممثلا كبيرا يشار له بالبنان واتقانه لكافة الادوار التي تسند له، استمر في هذا المجال حتى اوائل الستينيات قدم حسين رياض للسينما المصرية أكثر من مائة فيلم كان اولها مع الممثلة بهيجة حافظ في فيلم (ليلى بنت الصحراء) ومن افضل افلامه على التوالي (رد قلبي – شادية الجبل – لحن الوفاء – موعد مع الحياة، ومن افلامه الخيرة وعددها ثلاثة افلام (خذني معاك – الخاطئة – ليلة الزفاف – وبالرغم من تقدمه في السن استمر في العطاء الفني، فقدم خمسة اعمال مرة واحدة وكان ذلك في بداية الستينات وبسبب اقدامه على الاعمال الفنية بكثرة واجه انتقادا شديدا المراد فيه هو ان يحتفظ باسمه وفنه حتى لا يستهلك فكان ينظر له بأنه من الندرة، فهذه ترفع من القيمة في قوانين الاقتصاد.
معروف بان الذهب غال ولكن الالماس اغلى منه واندر والجمهور يتمنى ان يتحول من الذهب الى الالماس ورغم وفاته منذ ما يزيد على ربع قرن، الا ان اعماله وافلامه لا تزال شاهدة على عبقريته ولم يحظَ من الدولة بأي تكريم باستثناء وسام الفنون والذي حصل عليه عام 1962 من الرئيس جمال عبدالناصر تكريما لدوره في اثراء الحياة الفنية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها