النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11925 الأربعاء 1 ديسمبر 2021 الموافق 26 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:44AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 9529 الثلاثاء 12 مايو 2015 الموافق 23 رجب 1436

لم يبق فيلم من أفلام الأبيض والأسود إلا وتجده مشاركا فيه، ولم يبق دور سينمائي إلا وأداه في مشاهد قصيرة، وإنْ كان ظهوره في معظم الأفلام في دور المعلم الذي يقدم الشر بنكهة كوميدية، أو دور الجزار الذي يتودد إلى الخادمة ـ التي عادة ما تكون وداد حمدي ـ ويحاول إغواءها، أو دور الشاويش الساذج، أو دور الفراش الجدع، أو دور صاحب المقهى الذي يتعرض لبنات الحي الشعبي بالهمز واللمز، أو دور التاجر البلدي الذي يستخدم ماله في الزواج ممن تصغره سنا ولا تطيقه.
من الأفيهات التي اشتهر بها: "دانا اخبطه خبطه تجيب أجله"، "أنا لي بركة إلا أنتِ"، "ياميت نجف .. ياميت فل. أموت أنا في الملبس والقشطة"
إنه الممثل عبدالمنعم إسماعيل المولود في 1907 والمتوفي في 1970، الذي رغم صغر أدواره إلا أنه تمكن من جذب المشاهد بقوة بسبب صدق أدائه وموهبته في اضفاء الكوميديا على ادواره تارة والتراجيديا تارة أخرى، ناهيك عن نظرات عينيه وطريقة كلامه المتميزة وأسلوب تقديمه للقفشة الكوميدية دون تصنع.
يتذكره عشاق السينما جيدا في دور "المعلم عوجه" في فيلم "أم رتيبة" (1959) أمام ماري منيب وحسن فايق وفؤاد شفيق وعمر الحريري ووداد حمدي وعبدالمنعم ابراهيم وآمال فريد، ودور "المعلم حنفي" صاحب السيرك في فيلم "لهاليبو" (1949) الذي يحاول ابتزاز نعيمة عاكف وكشف سرها أمام جدها سليمان نجيب، ودور"المعلم طعمة" في فيلم "إسماعيل يس في مستشفى المجانين" (1958) الذي يحاول الزواج من هندرستم رغما عنها، ودور الأب الذي يبيع طفليه لشادية في فيلم "الستات ما يعرفوش يكدبوا" (1954).
على مدى رحلته الفنية التي بدأت في عام 1941 مع فيلم "انتصار الشباب" قدم نحو 250 عملا ما بين سينمائي وإذاعي، لعل أشهرهاـ إضافة إلى ما سبق ذكره ـ أفلام "قنديل أم هاشم"، "الزوج العازب"، "خان الخليلي"، "بنت الحتة"، "اسماعيل يس يقابل ريا وسكينة"، "فيروز هانم"، "حميدو"، "الكمسريات الفاتنات"، "ليلة الدخلة"، "ليلة الحنة"، "في الهوا سوا"، "قطر الندى"، "نساء بلا رجال"، "عفريتة اسماعيل يس"، "سمارة"، "حسن وماريكا"، "قلبي دليلي"، "حماتي قنبلة ذرية" و"اللص والكلاب".
عبدالمنعم إسماعيل، الذي أطلقوا عليه إسم "بلطجي نجوم الدرجة الثالثة"، انتحر في أكتوبر 1970 بإلقاء نفسه في النيل احتجاجا على فقره وطرد أبنائه من المدرسة بسبب المصاريف، وعدم قدرته على العيش الكريم بعدما قل الطلب عليه سينمائيا.
ومما يجدر بنا ذكره في الختام أن لعبدالمنعم اسماعيل شقيقا عمل مثله في السينما في الأدوار الثانوية الكوميدية أيضا هو حسين إسماعيل الذي سيكون موضوعا لحلقة قادمة من هذه السلسلة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها