النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10906 الأحد 17 فبراير 2019 الموافق 12 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    5:32PM
  • العشاء
    7:02PM

كتاب الايام

كيف تحمي نفسك من الاكتئاب حتى لا تصل إلى الانتحار؟!

رابط مختصر
العدد 9521 الأثنين 4 مايو 2015 الموافق 15 رجب 1436

موضوع الاكتئاب موضوع متشعب ولكن عندما نأتي آلى الحديث عن اضطرابات القلق فإننا نجد أن الاكتئاب عنصر مهم لابد أن يوضع في الحسبان. كل اضطرابات القلق التي ناقشناها من قبل يمكنها أن تؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب خاصه اذا كانت حالة الإصابة باضطراب القلق حالة مستعصية وجرب المريض لفترات طويلة مع المرض دون أي نجاح ملموس.
واعراض الاكتئاب لديها طابع مشترك مع اعراض القلق مما يجعل الأمر صعبا للتمييز بين اعراض يتم على اساسها اعطاء العلاج المناسب وربما يصبح المريض عرضة لكل منها اما لأسباب نفسية او وراثية.
وايضا قد ترجع الاسباب إلى كيمياء الجسم.
يمكن الشعور بالاكتئاب بالحزن وفقدان الطاقة وفقدان السعادة والتردد المستمر في اتخاذ القرارات ونقد الذات والشعور بالذنب واليأس وسرعة الانفعال والتراجع عن القيام ببعض الاشياء والتغير في الشهية والانزعاج والنوم وقلة الرغبة الجنسية وتكون بعض الاعراض مصحوبة في الغالب ببعض الافكار السلبية التي تعتقدها في نفسك وفي المستقبل وشعورك الحالي الذي قد يسبب لك الشعور بالانتحار خاصة عندما يترك الأمر بدون علاج لفترة طويلة وبما ان القلق الحاد المزمن يتعلق بشكل كبير بالاكتئاب يصبح القلق مؤشرا جيدا لخطر الانتحار في النهاية بدوره الى التفكير في تعريض نفسك للضرر او القتل فمن المهم جدا ان تبحث عن العلاج فورا والخطوة الاولى هي ان تستشير احد المختصين في العلاج النفسي الذي من خلالها يقيم خطر الانتحار ويمكن عمل بعض الخطوات التي اذا قمت بها وضعتك على بداية طريق العلاج الذاتي ومنها التغلب على الاكتئاب والأفكار الانتحارية بأن تتبع أثر حالتك النفسية كالظل الرمادي الذي تلقي بضلاله على حياتك في الواقع فإن وجه نظرك تتغير من وقت الى اخر معتمدا في ذلك على ما تفعله وما يحدث حولك من احداث، قم بوضع برنامج للأنشطة المبهجة كتنظيم الرحلات والاجتماعات في الإجازة الأسبوعية او زيارة أماكن الترفيه او فعل اشياء بسيطة مثل الحمامات الساخنة او الاستماع بالموسيقى أو مشاهدة الأفلام أو القراءة وحاول ان لا تقطع علاقاتك مع الآخرين حيث انها تمنعك من الشعور بالاكتئاب والعزلة وبدلا من ان يكون الاكتئاب سبباً من اسباب الانطواء فإنه يعد فرصة جيدة لك لكي تشارك بنشاطاتك في الجماعات والمؤسسات ولكي تعيد تجديد الصداقات القديمة ولكي تكون اجتماعيا تدريجيا وحاول ان لا تنتقد ذاتك فيجعلك دائما في مأزق الرثاء للذات والتفكير السلبي حيث لا تستطيع الخروج منه وتعتبر تجربة الاشياء الجديدة طريقة جيدة للخروج من هذه المآزق وقد رأيت بعض الأشخاص الذين حققوا فوائد جمة من القيام ببعض الأنشطة مثل اليوجا والرقص وحضور الأندية الرياضية وإعادة التواصل مع الأصدقاء السابقين والجولات السياحية.

 
المعالجة النفسية
تخصص علاج وارشاد نفسي
[email protected]

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها