النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11452 السبت 15 أغسطس 2020 الموافق 25 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:14PM
  • العشاء
    7:44PM

كتاب الايام

تعرف على شخصيتك وشخصية من حولك

رابط مختصر
العدد 9477 السبت 21 مارس 2015 الموافق 1جمادى الثاني 1436

أحيانا يأتينا اعتقاد بأننا فقط مختلفون عن الآخرين اختلافا كليا في بصمة اليد، والحقيقة اننا كذلك مختلفون في السلوك والاعتقاد والتفكير والمشاعر، فلا يمكن ان نأتي في لحظة لنجد شخصين يجلسان بجانب بعضهما حتى وان كانوا اخوة لنقيس مشاعرهم وتفكيرهم واعتقادهم لنجدها متماثلة. وقد يكون السبب في اعتقادنا ذلك بأن البصمة شيء ظاهر وملموس ويمكن قياسه، بينما تلك النفس الخفية وغير المرئية التي اقسم بها المولى عز وجل (ونفس وما سواها) تخفى امام اعيننا ويصعب في كثير من الأحيان ان نقيس ابعادها، فلأننا نريد ان نراها فإننا نفترض انها متساوية وانها متشابهة بينما الحقيقة عكس ذلك تماما، يمكن نمط الآخرين عندما تلاحظ سلوك الشخص وكلماته سوف تكتشف الكثير من دوافع وقيم وافكار ومشاعر ومعتقدات من هو أمامك ومن ثم سيسهل عليك كثيراً تحديد نمطه. وفي بعض الأحيان قد تخطئ في تقدير نمط شخص معين وهذا طبيعي، ولكن مع استمرار المحاولة والملاحظة سيصبح ذلك الأمر لك شيئاً بسيطاً يمكنك التعامل معه بكل أريحية وبشكل لا واعي وتلقائي. يجب ان تعلم ان الملاحظة عادة ما تكون اتقائية فالشخص عادة ما يركز على الأمور التي يريد ملاحظتها، وهناك كم كبير جداً من المعلومات الحسية التي تأتي إلينا من نفس الحظة ونحن مضطرون للتعامل معها كلها ويقدر بعض الباحثين في الاتصال أن الشخص يستقبل 10000 مؤثر حسي في الثانية وهو كم هائل وأكبر بكثير مما نستطيع أن نتعامل معه بشكل واعٍ. وحتى يستجيب العقل لهذا الزخم من المعلومات يقوم بالانتقاء والتنظيم والتفسير والاستنتاج بناء على هذه المؤثرات، وعندما تقوم بحفظ وتسجيل انطباع أو مثير حسي معين، وتذكرك إياه دون غيره، فهذا يعني أنك ركزت عليه دون غيره من المعلومات التي وردت إليك في نفس اللحظة. ما نريد أن نوضحه لك هو أن الملاحظة هي أول حلقة في تحديد نمط من هو أمامك. إن التأكيد من هوية وتذكر وتقبل نوعية شخصيات الناس لا يحترم حقهم المعنوي في التطوير فحسب، بل يحترم كذلك أساليبهم المادية والملموسة التي يفضلون من خلالها أن يختلفوا عن الآخرين في تفكريهم وشعورهم وقيمهم وسلوكهم ومبادئهم وتوجيهاتهم. لا تدع انطباعك الأولي عن الشخص يحكم تحديدك لنمطه دائما، فليس بالضرورة أن يكون انطباعك الأولي عن شخص ما سليماً في تحديدك لنمطه. ولكن اجعل ذلك الانطباع عبارة عن حجر من أحجار الأساس التي ستبني عليها استنتاجك لنمط من هو أمامك. المعالجة النفسية تخصص علاج وإرشاد نفسي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها