النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12142 الأربعاء 6 يوليو 2022 الموافق 7 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

التجارة بـ وعبر الهواتف الذكية

رابط مختصر
العدد 9455 الجمعة 27 فبراير 2015 الموافق 8 جمادى الاول 1436

أكتب في هذه الزاوية عن بعض الأرقام والإحصائيات حول أمرين: الأول تجارة الهواتف الذكية حول العالم، والثاني التجارة الإلكترونية التي تجري باستخدام الهواتف الذكية. فقد أظهرت دراسة أن مبيعات الهواتف الذكية وصلت إلى أعلى ذروة في تاريخها خلال العام الفائت، حيث جرى بيع نحو 1.228 مليار هاتف ذكي بزيادة مقدارها 23% عن العام 2013. في هذه الأثناء أظهرت دراسة أخرى أن دولة الإمارات العربية المتحدة هي ثاني أكبر سوق للتجارة باستخدام الهواتف الذكية، وأن 57 بالمئة من المتسوّقين عبر الانترنت في الدولة اشتروا باستخدام الهواتف الذكية خلال الأشهر الـ 12 الماضية. ووفقًا للدراسة التي هدفت لاستقصاء عادات التسوق عبر الأجهزة المحمولة لأكثر من 17500 مستهلك في 22 بلدًا، فإن التسوّق عبر الهواتف المحمولة ينمو بمعدل يفوق بثلاثة أضعاف معدّل نمو إجمالي التجارة الإلكترونية. وبهذا تحل الإمارات مباشرة بعد الصين كأكبر سوق للتجارة باستخدام الهواتف الذكية، إذ أن 68 بالمئة من المتسوّقين الصينيين عبر الإنترنت كانوا قد استخدموا الهواتف الذكية كوسيلة للشراء خلال الأشهر الـ 12 الماضية، لكن الإمارات تأتي في المرتبة الأولى من حيث متوسط المشتريات باستخدام الهواتف الذكية الذي بلغ 24 بالمئة من إجمالي الإنفاق على التسوّق عن طريق الانترنت، فيما سجلت الصين 21 بالمئة. لكن التسوّق عبر الهواتف المحمولة لا زال محدودًا عند أخذه كنسبة مئوية من الإنفاق العالمي بحسب المستهلكين، حيث أن المشتريات باستخدام الهواتف الذكية تمثّل نسبة 9 بالمئة من إجمالي الإنفاق عبر الإنترنت، بينما تقتصر نسبة المشتريات عبر الأجهزة اللوحية فقط على 5 بالمئة من إنفاقهم عبر الشبكة. دراسة ثالثة توقعت أن يحقق استخدام الهواتف المحمولة في التسوق، وفقاً لنسبة استخدامها من قبل المستهلكين، نمواً بنسبة 19% من مجموع مبيعات المتاجر بحلول عام 2016، لتحقق 689 مليار دولار في المبيعات المتأثّرة بالهواتف المحمولة. ولدى المقارنة، ستتخطّى مبيعات التجارة المباشرة عتبة ثلاثين مليار دولار بحلول تلك الفترة. ومن المرجّح أن تنتقل نسبة 14% من المتسوقين عبر هاتفهم الذكي إلى عملية شراء مباشرة في المتجر مقارنة مع غير مستخدمي الهواتف الذكية، مما يعني أنّ الهاتف المحمول يشكل وسيلة مهمّة للبائعين بالجملة لتشجيع المبيعات في المتاجر وتعزيز العلاقة بين بائع الجملة والمستهلك وزيادة الالتزام والولاء بينهما. في هذه الأثناء، يسعى العديد من مزودي خدمات تسديد الفواتير، والأسواق، ومواقع التوصية المحلية، والمنابر التجارية التي تتكاثر عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لتطوير نظام مناسب حول التجارة الإلكترونية والتجارة الالكترونية عبر الهواتف المحمولة. ومع اعتماد الهواتف الذكية، من المتوقع أن تعزّز هذه التغييرات تأثير الهواتف المحمولة على قطاع التجزئة وتحسّن من تجربة التسوّق داخل المتجر.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها