النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

شخصيات فنية زكـــريـــا أحــمــــد

رابط مختصر
العدد 9447 الخميس 19 فبراير 2015 الموافق 30 ربيع الآخر 1436

زكريا أحمد صقر، ولد في يناير عام 1896 بالفيوم – مصر يعتبر من أهم ملحني مصر في الاربعينيات من القرن العشرين، قام بتلحين ما يزيد على 25 موشحاً دينيا و 200 منولوج و30 دورا من اشهر الأدوار الغنائية، له مساهمات فعالة وبارزة للمسرح الغنائي ولحن اكثر من 58 مسرحية في منتصف الاربعينات، وله أرشيف في الأذاعة بما يقارب 520 لحناً مسجلاً بالنسبة للتليفزيون فان حصيلته أغنتين (يا صلاة الزين والورد جميل) توفي في 14 فبراير من عام 1961م نشأ نشأه دينية والحقه والده بكتاب الشيخ (نسكله) بحي الازهر وعند بلوغه سن العاشرة كان قد حفظ القرآن الكريم، واثناء دراسته بالأزهر كان يتردد على الافراح التي ينشد فيها المنشدون كما كان يتردد على القهوة بشارع محمد علي، وقد تمت مراقبته وهو يجالس أهل الفن الى أن استطاعوا طرده من الأزهر، وهنا غضب والده وعاد والحقه بمدرسة ماهر باشا بالقلعة ولكنه لم يستقر في المدرسة لأنه كان طوال وقته يفضل الغناء ثم اعاده الى المدرسة مرة أخرى فاشترط عليه ان يعمل مقرئا للقرآن الكريم فانضم لبطانة الشيخ اسماعيل سكر والشيخ علي محمود واخذ ينشد القصائد الدينية واغاني كبار المطربين ، وفي عام 1914 وبالتحديد عند اندلاع الحرب العالمية الأولى: ظهرت موجة الغناء الخفيف ( الطقطوقة ) ولقد قام بتلحين عدد الطقاطيق لمنيرة المهدية وصالح عبدالحي ومن اشهر طقطوقه (انا راضي واوبها راضي) اوعه تكلمني بابا جاي ورايا وله لحن غنته منيرة المهدية واحدثت ضجة كبيرة وفرضت الرقابة عليها ومنعت من الإذاعة وفي عام 1917 سمع بأن هناك صبيا اسمه سيد درويش تتحدث عنه الاسكندرية ، فسافر على الفور إلى الاسكندرية ومعه صالح عبدالحي واستمع اليه وهو يغني اغنيته الشهيرة ( وانا مالي هي اللي) فانبهر به وبالحانه والح عليه بالحضور الى القاهرة وقد نال زكريا نجاحاً ملحوظا حينما اتجه الى الالحان الدينية فلحن قصائد كثيرة للشيخ علي محمود مثل (ياجريح الغرام) (ويا هلال السماء) و (وسيف الغد ) لقد ساهم في المسرح الغنائي لفرقة نجيب الريحاني وعلي الكسار وبلغ ما لحنه اكثر من 58 مسرحية من اشهرها (الطنبورة وناظر الزراعة وعلي بابا وابو زعيزع والخالة الامريكانية وكانت آخر مسرحية له (عزيزة ويونس) (يوم القيامة) كما شارك في تلحين 42 فيلماً سينمائياً اولها فلم (انشودة الفؤاد) بطولة ملك وجورج ابيض وشاركهم فيه بالتمثيل وتم تصوير مشاهد هذا الفيلم في باريس كان من الفنانين الكبار الذين تقدر فنه زمن العمالقة مثل أم كلثوم والسنباطي والقصبجي والشيخ علي محمود والشيخ طه الغشنى والشيخ محمد رفعت وكان الموسيقار محمد عبدالوهاب يغني اغانيه في الاستراحة بين فصول المسرحيات وفي عام 1918 كان الشيخ زكريا يحي احدى ليالي شهر رمضان المبارك في السنبلاوين لدى علي بك وابو العينين وكانت ام كلثوم تحضر مع اخيها الشيخ خالد لتستمع الى زكريا وفي نفس الوقت كانت معجبه بأغاني والحان زكريا فكانت تنشد بعض الاناشيد الريفية واستمع لها زكريا فما كان منه الا ان يقنع والدها الشيخ ابراهيم باحضارها الى القاهرة فلحن لها اول لحن فكان (اللي حبك يا هناه) وكان ذلك في عام 1930، توالت عليها الحانه منها (انا في انتظارك والآهات وغني لي شويه شويه والفوازير هو صحيح الهوى غلاب، وفي عام 1939 لحن لها تسعة ادوار اشهرها (هو ده يخلص من الله) وابتسام الزهر ونصره قوية وصباح الخير والورد جميل وبكره السفر وغيرها من الالحان الرائدة والمشهورة وفي عام 1951 وقع خلاف شديد بينه وبين أم كلثوم ومطالبتها بمبلغ اربعين الف جنيه واخذت هذه القضية طريقها الى المحاكم فاستمرت تسع سنوات وفي عام 1960 تم الصلح بينهما ولحن لها ثلاثة الحان اولها (الحب كده) من كلمات بيرم التونسي وفي هذه الاغنية وضع زكريا احاسيسه الحزينة فقد كان فقد اكبر ابنائه وجاءت كلمات الاغنية معبرة عن ذلك ان تقول في احدى مقاطعها يا قلبي آه الحب وراء اشجان والم واصبر وادوب وعلى المكتوب ما يفدش الندم وعلى مدى نصف قرن امتع الشعب العربي بالحانه ولم يتوقف عن التلحين والغناء دقيقة بل صمت طويلا بعد ان وافقته المنية في 14 فبراير 1961 عن عمر ناهز65 عاماً ، وحقا هذا العبقري بأعماله الموسيقية الرائعة والحانه الخالدة جدير بأن يكون من رواد الموسيقى العربية في القرن العشرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها